الخميس.. أول طائرة تهبط بمطار سفنكس الدولي 

مطار سفنكس الدولي 
مطار سفنكس الدولي 

يستعد مطار سفنكس الدولي- غدا الخميس 24 يناير- لاستقبال  أول رحلة طيران تابعة للشركة الوطنية مصر للطيران تهبط بالمطار المشيد حديثًا.

 

ومن المقرر أن تقلع أول رحلة بالمطار الجديد في التاسعة من صباح يوم 25 يناير، وفقًا لما أعلنته الشركة الوطنية لمصر للطيران، ضمن مرحلة التشغيل التجريبي، الممتدة حتى 9 فبراير المقبل، إلى مطار أسوان ثم مطار أبوسمبل، وتحمل رقم "MS414". 

 

وكشف المصدر، في تصريح خاصٍ لـ"بوابة أخبار اليوم"، أن أول رحلة يستقبلها مطار سفنكس ستكون بطائرة تتبع شركة "مصر للطيران" للخطوط الداخلية والإقليمية "إكسبريس بطراز E 170" تحمل رقم "MS458"، قادمة من القاهرة إلى شرم الشيخ، ومن ثم تقلع من مطار شرم الشيخ الدولي إلى مطار سفنكس لتصل الساعة 10 مساءً.

 

وتسُير الشركة الوطنية مصر للطيران، نحو 15 رحلة أسبوعيًا، تخدم بها الحركة الداخلية في فترة إجازة نصف العام الدراسي، وتحديدًا في الفترة من 25 يناير وحتى 9 فبراير المقبل، حيث تسير الرحلات من مطار سفنكس إلى كل من مطار الأقصر وأسوان وشرم الشيخ والغردقة والعكس.

 

مطار سفنكس الجديد

ويقع مطار سفنكس الدولي الجديد في قلب القاهرة الكبرى، على أول طريق (القاهرة - الإسكندرية) الصحراوي، بعد بوابات القاهرة بحوالي 9 كيلو متر، حيث يقدم خدماته لمناطق الجيزة والهرم وأكتوبر، وكذلك محافظات القاهرة والقليوبية والمنوفية، والفيوم وبني سويف والمنيا، في الوجه القبلي.


 
وتقدر مساحة المباني الإجمالية بالمطار حوالي 26 ألف متر، بتكلفة إنشائية 300 مليون جنيه، ويتكون من مبنى الصالة الرئيسي، وبرج المراقبة الجوية، ويوجد به 24 مكتبًا خدميًا، كما يتكون المبنى الرئيسي من صالة للسفر وأخرى للوصول، وصالة لكبار الزوار، إضافةً إلى مكاتب إدارية.

 


ويوجد بالمطار ممران رئيسيان للإقلاع والهبوط، بالإضافة إلى ممرات مساعدة، ويحتوى على 4 محطات كهرباء  فرعية، ومبنى للأرصاد الجوية، ويستوعب 300 راكب في الساعة، وتقع بوابته الرئيسية على طريق إسكندرية الصحراوي. 

 

ويبعد المطار 12 كيلو مترًا عن منطقة الأهرامات، حيث يسهم وجوده قرب المزارات السياحية في تنشيط سياحة اليوم الواحد.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم