«الطفولة والأمومة» يُدين نشر صور «طفلة الإسكندرية» بعد تعذيبها

 المجلس القومي للطفولة والأمومة
المجلس القومي للطفولة والأمومة

أدان المجلس القومي للطفولة والأمومة، نشر صور طفلة الإسكندرية، التي تعرضت للتعذيب على يد والدها وزوجته، في عدد من المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي.


وأوضحت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة د.عزة العشماوي، أن قانون الطفل يجرم فى نص مادته رقم 116 مكررا ً(ب) لسنة 1996 ، والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، كل من نشر أو عرض بأحد أجهزة الإعلام أي معلومات أو بيانات، أو رسوم أو صور تتعلق بهوية الطفل حال عرض أمره على الجهات المعنية بالأطفال المعرضين أو المخالفين.


وقالت "العشماوي" إن خط نجدة الطفل 16000 كان قد تلقي البلاغ رقم 149879 بتاريخ 20 يناير 2019 من خال الطفلة المذكورة البالغة 13 عاما، مشيرة إلى أنه تم تكليف اللجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة الإسكندرية بإعمال شئونها في شأن التعامل مع حالة الطفلة وفقاً لأحكام قانون الطفل ، وتقديم الدعم الكامل لها، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لإخراجها من المكان الذي تعرضت فيه للخطر.


وأضافت " العشماوي" أنه تم إبلاغ المستشار النائب العام بالواقعة، حيث قام على الفور باتخاذ إجراءات سريعة كان من شأنها التحقيق في البلاغ المحرر بشأن هذه الواقعة والنجاح فى القبض علي والد الطفلة المجني عليها ،و زوجته وحبسهما إحتياطياً علي ذمة التحقيقات، مؤكدة أنه تم إيداع الطفلة في أحد المستشفيات بمحافظة الإسكندرية لتلقي الرعاية الطبية اللازمة جراء ما تعرضت له من أضرار جسدية بالغة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم