وزير التموين: لن يتم إلغاء الدعم.. ورغيف العيش البلدي أفضل من السياحي

د.علي المصيلحي وزير التموين
د.علي المصيلحي وزير التموين

أكد د.علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أن هناك دورا كبيرا لوزارة التموين ، ليس فقط بخصوص بطاقات التموين، ولكن أيضا توفير السلع الأساسية، لأنها تقلل من عجز الموازنة، وكذلك تعمل على تقليل التضخم الذي يعد أخطر ما يحدث في عملية الإصلاح وتقليل الدين الخارجي.

 
وأضاف المصيلحي، خلال ندوة بحزب الوفد، أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتخصيص مليار و 700 مليون دولار ساهم في توفير السلع الأساسية، مشيرا إلى أنه يرسل تقرير أسبوعي إلى الرئاسة ومجلس الوزراء حول الموقف من المخزون الاستراتيجي للسلع.

وأشار وزير التموين، إلى أنه لن يتم إلغاء الدعم على الإطلاق، لأن الدعم أحد الآليات الأساسية والهامة لتحقيق الأمن الغذائي والعدالة الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجا، مؤكدا أن الوزارة أصبح لديها قاعدة بيانات للمستفيدين ليس بها أي أخطاء، وذلك بالتعاون مع وزارتي الاتصالات والإنتاج الحربي، وبالتالي لن يكون هناك أي أخطاء مقبلة بشأن تنقية بطاقات التموين، مضيفا: "سنضمن وصول الدعم للمستحقين".

وأوضح الوزير أن مستوى الرغيف البلدي، أفضل من الرغيف السياحي، حيث إن المخبز الذي يتم ضبطه بعدم جودة في التصنيع يخصم نصف حصته وإذا تكرر الأمر يتم غلقه لمدة شهر، مشددا على أن العمل داخل الوزارة مستمر لضمان وصول الدعم للمستحقين.

وتابع الوزير: "وزارة التموين تسعى لتحقيق مبدأ الاستهداف من خلال تحديد خريطة الفقر بالنسبة للأماكن الأكثر احتياجا"، مشيًرا إلى أن هذه الخريطة حددت على سبيل المثال أن هناك 60%  ستكون مظللة باللون الأحمر، مما يعني خطورتها باعتبارها من الأماكن الأكثر احتياجا.

وأشار المصيلحي، إلى أن مبدأ الاستهداف الذي تسعى إليه الوزارة نريد من خلاله قياس الاستهداف ودرجة الاستفادة لتوصيل الدعم للفئات المستحقة.

وأكد وزير التموين أننا نسعى إلى خدمة الفئات الأكثر احتياجا لتحقيق الأمن والسلام الاجتماعي وتوفير حياة كريمة، مشيرا إلى أن وزارة التموين وقعت بروتوكول تعاون مع هيئة قناة السويس لوضع جدول أسعار محددة للسلع بالنسبة للمستهلك.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم