الكشف عن لغز العثور على جثة مقطعة بكرداسة ومسطرد

المتهمين
المتهمين

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرتي الجيزة والقليوبية، في كشف ملابسات واقعة العثور على أجزاء آدمية بترعة مسطرد بالقليوبية وترعة عبدالعال بكرداسة، وضبط مرتكبي الواقعة.

 

البداية كانت عندما تبلغ لقسم ثان شبرا الخيمة بالقليوبية بالعثور على 2 كيس بترعة مسطرد بدائرة القسم، أحدهما يحتوي على أجزاء آدمية، والآخر يحتوى على ملابس رجالي ومبلغ مالي وسكين والعثور بذات التاريخ على باقى الأجزاء الآدمية طافية برشاح ترعة عبدالعال بدائرة مركز شرطة كرداسة بالجيزة.

 

ومن خلال تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بالقليوبية أسفرت جهوده عن تحديد شخصية المجني عليه «محمد م. م» 43 سنة، كهربائى «له معلومات جنائية» مقيم بدائرة قسم شرطة حلوان بالقاهرة، مُبلغ بغيابه.

 

كما توصلت التحريات إلى تحديد مرتكبى الواقعة، «محمود م. ت» 43 سنة، صاحب مخبز، ابنته «منه» 17 سنة، سن17، مقيمان بدائرة قسم شرطة الأهرام بالجيزة.

 

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع الجهات المعنية تم ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الحادث لوجود خلافات مع المجني عليه، حيث قاما باستدراجه بمعرفة الثانية إلى شقة بدائرة قسم شرطة حدائق القبة بالقاهرة وقاما بتوثيقة وتم التعدى عليه بالسكين المعثور عليه حتى فارق الحياة، وقاما بوضع الجثة داخل برميل كبير وهالا عليه كمية من الرمال وانصرفا وعقب مرور اسبوعين عاد للشقة وقام بتقطيع الجثة إلى أجزاء ووضعها داخل فارغ شيكارة أسمنت وأكياس بلاستيك ونقلها بسيارته وتخلص من بعضها بإلقائها بترعة الإسماعيلية بناحية مسطرد والباقى بإحدى الترع بمنطقة كرداسة بالجيزة، أيدت ذلك المتهمة الثانية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم