الٱثار تعلن عدم فقدان أية قطعة اثرية بعد جرد المخازن المتحفية

المخازن المتحفية
المخازن المتحفية

أعلنت وزارة الآثار الانتهاء من جرد المخازن المتحفية، وعددها ٣٤ مخزنا، بكافة المحافظات المختلفة، وذلك في إطار خطة الوزارة لجرد كل مخازن الآثار بكافة أنواعها (مخازن متحفية، مخازن فرعية ومخازن البعثات) .


وكان قد تم تشكيل اللجنة العليا لجرد المخازن عام ٢٠١٧ برئاسة الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار، وقامت اللجنة بوضع خطة زمنية لجرد كل مخازن الاثار، وبدأت أعمالها بالإشراف على جرد كل المخازن المتحفية وعددها ٣٤ مخزن بكافة المحافظات المختلفة.

انتهت اللجان المشكلة خلال شهر يناير الجاري من أعمال جرد جميع المخازن المتحفية. 

وصرح دكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ورئيس اللجنة العليا لجرد المخازن أن أعمال جرد المخازن المتحفية ال٣٤  والتي استغرقت ما يقرب من عام لم يتم خلالها رصد فقدان أية قطعة اثرية منها و كذلك سلامة كل القطع الموجوده بالمخازن. 


وأشار انه فور الانتهاء من عملية جرد المخازن المتحفية، قررت وزارة الاثار البدء في أعمال جرد شاملة للمخازن الفرعية وتلك الخاصة بالبعثات الأثرية بالمواقع والتي لم يتم فتح أو جرد بعضها على مدار سنوات طويلة. 


واثناء جرد القطع المخزنة بأحد المصاطب بمنطقة سقارة الاثرية والتي لم يتم فتحها أو جردها منذ عام ١٩٩٧، لاحظ أعضاء اللجنة الاثرية المشكلة أمس الأحد الموافق 21/01/2019   وجود أثار لنزع بعض الأسياخ الحديدية من السقف المعدني لفناء المصطبة والتي كان بابها مغلقا ومحتفظا بالأختام التي ترجع الى عام ١٩٩٧.


 و على اثره قامت اللجنة علي الفور بتحرير محضر بالواقعة في شرطة السياحة والاثار لاتخاذ الإجراءات القانونية والتحقيق في الأمر، علي ان تستأنف لجنة الجرد أعمالها للوقوف عما إذا كان هناك فقد لأية قطعة اثرية من عدمه.


وأكد د. وزيري ان الوزارة عازمة على الاستمرار في جرد كل مخازن الاثار بمصر بشكل دوري ومنتظم وفقا لقانون الاثار، حتى ما كان مغلقا منها على مدار سنوات طويلة، للحفاظ على الاثار ونقلها الى مخازن مؤمنة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم