تفاصيل مروعة في قضية مقتل راقصة تركية... «الأب متهم بتقطيع جسد ابنته»

الراقصة التركية «ديدم»
الراقصة التركية «ديدم»

    
أظهرت التحقيقات تفاصيل مروعة جديدة في قضية مقتل الراقصة التركية «ديدم»، حيث ألقت السلطات القبض على والدها الذي يعمل طاه، بعد أن ثبت تورطه  في قتل ابنته وتقطيع جسدها.


 ووفقًا للتفاصيل الجديدة التي أوردتها «سكاي نيوز»، فإن تلك الجريمة واحدة من أبشع الجرائم التي  هزت منطقة كيسان شمال غربي تركيا.


وكشفت تقارير صحفية محلية تفاصيل الحادث، الذي وقع بعد شجار بين «حسن أوسلو» طاهي الكباب وابنته الراقصة الشرقية «ديدم» صاحبة الـ32 عاما، في ديسمبر الماضي.


وقالت صحيفة «حرييت» التركية إن الأب قتل ابنته بعد الشجار، وقطع أطرافها واحتفظ بها في مجمِّد، ثم دفنها في غابة بالمنطقة.


وعُثر على أحد أطراف الابنة ملفوفة في ورق جرائد في 9 يناير الماضي، على يد عامل يجمع أقماع الصنوبر، بعد تقارير عن اختفائها، فيما استعانت الشرطة بالكلاب المدربة لاستخراج باقي أجزاء الجثة، التي عثر عليها مقطعة ومتناثرة.


وقادت التحقيقات إلى وضع الأب في دائرة الاتهام، إضافة إلى بعض أفراد عائلة زوجته.


وفي إفادته أمام الشرطة، قال أوسلو إن ابنته كانت تعاني مشاكل نفسية، وادعى أنها سبته هو وزوجته مما دفعه إلى خنقها.


وألقت الشرطة أيضا القبض على والدة ديدم وشقيقتها الصغرى، ضمن التحقيقات بشأن الجريمة البشعة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا