حبس ربة منزل 4 أيام في اتهامها بذبح طفلها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أمرت نيابة شمال القاهرة الكلية، برئاسة المستشار كمال الشناوي، وبإشراف المستشار حاتم فاضل، المحامي العام الأول، بحبس ربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامها بذبح طفلها داخل فندق بدائرة قسم الأزبكية، كما أمرت بتشريح جثة المجني عليه وتسليمه لذويه لدفنه.

وتمكن رجال الأمن من القبض على المتهمة خلال اختبائها بشقة سكنية بالإسكندرية، حيث أقرت المتهمة بقتل طفلها داخل فندق شهير منطقة بوسط البلد، بارتكاب الواقعة، لوجود خلافات بينها وبين زوجها.

وقالت المتهمة في التحقيقات إن زوجها كان يريد أن يحرمها من طفلها الذي يبلغ من العمر 4 سنوات، قائلة: "كان عايز ياخد ابني مني ويحرمني منه".

كان قسم شرطة الأزبكية قد تلقى بلاغًا، أمس الأحد، من العاملين بأحد الفنادق الشهيرة بوسط البلد، يفيد بأنه في أثناء تفقدهم للغرف عثروا على جثة طفل مذبوحًا داخل إحدى الغرف.

وقال العاملون في أقوالهم أمام رجال المباحث، إن الطفل كان بصحبة والدته وخلال تفقد الغرف عثروا على جثة الطفل مذبوحًا من الرقبة، وبها عدة طعنات ولم يجدوا والدته.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم