«شكري» و«لافروف» يبحثان سبل الحل السياسي للأزمة السورية

وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري

تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الاثنين 21 يناير الجاري، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، وذلك في إطار التشاور المستمر بين البلديّن في شأن مُجمل وتطورات الأوضاع في المنطقة، والتباحث بشأن العلاقات الثنائية.

وصرح المُستشار أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزيريّن تباحثا حول مستجدات الأوضاع في المنطقة، وفي مقدمتها الأزمة السورية، وسُبل الدفع بالحل السياسي لكسر الجمود الحالي للأزمة، بما يضمن الحفاظ على وحدة وسيادة الدولة السورية.

وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الاتصال تناول أيضًا آخر تطورات القضية الفلسطينية، حيث أكد الوزيران مواصلة دعم المساعي الرامية إلى تحقيق السلام الشامل والعادل القائم على حل الدولتيّن، وذلك باعتباره ركيزة أساسية لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة بأكملها.

وأوضح "حافظ"، أن "شكري" و"لافروف" تناولا مسار العلاقات الثنائية وأهمية مواصلة الدفع قدماً بالتعاون القائم بين البلديّن في كافة الأصعدة خلال المرحلة المقبلة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم