خلال ملتقي بجامعة أسيوط

رئيس قضايا الدولة: ننظر في 4 آلاف قضية أمام جميع المحاكم المصرية

ملتقي مستشارى هيئة قضايا الدولة في أسيوط
ملتقي مستشارى هيئة قضايا الدولة في أسيوط

أكد المستشار حسين عبده خليل رئيس هيئة قضايا الدولة على دور الهيئة في تحقيق العدالة الناجزة والحفاظ على المال العام وحقوق الدولة، مشيرا إلى أن عدد القضايا المطروحة بالهيئة تجاوز 4 مليون قضية أمام جميع المحاكم المصرية، يقوم بفحصها والبت فيها 3500 مستشار وصولا للعدالة وتحقيق سيادة الدستور والقانون، منوها إلى أن هناك 120 ألف قضية بفرع الهيئة بمحافظة أسيوط.


جاء ذلك خلال ملتقى «هيئة قضايا الدولة ودورها الدستوري في الحفاظ على المال العام» الذي نظمته الهيئة بجامعة أسيوط بحضور اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط والدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط والدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور احمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والمستشار احمد محمد خليفة رئيس نادي مستشاري قضايا الدولة والمهندس نبيل الطيبي السكرتير العام المساعد للمحافظة واللواء حاتم رياض مفتش مباحث الأمن الوطني والعقيد احمد قدري بجهاز الأمن الوطني ووفد من الهيئة ضم المستشار محمد عبد اللطيف الأمين العام لقضايا الدولة والمستشار سيد رياض عضو المجلس الأعلى والمستشار بدر مجلي رئيس المكتب الفني والمستشار أحمد شحاتة رئيس قطاع جنوب الصعيد بالتفتيش الفني وأعضاء مجلس إدارة النادي والشيخ عاصم محمود قبيصي وكيل وزارة الأوقاف والأنبا لوكاس مطران أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة وبعض أعضاء مجلس النواب، والقيادات العسكرية بالمنطقة.


وعبر رئيس هيئة قضايا الدولة عن سعادته لتواجده وسط العدد الكبير من قيادات المحافظة التنفيذية والأمنية والشعبية فضلا عن رئيس جامعة أسيوط وقيادات الجامعة مستعرضا تاريخ تطور الهيئة كأقدم مؤسسة قضائية في مصر، مشيرا إلى الخطة الجاري تنفيذها بالتوسع في إنشاء نوادي جديدة للهيئة بالمحافظة وبالمدن الجديدة.


وقدم اللقاء المستشار طارق عزيز عضو هيئة مستشاري قضايا الدولة بأسيوط ثم فقرة القرآن الكريم والسلام الوطني تم عرض فيلم تسجيلي لتاريخ هيئة قضايا الدولة وتطورها كأقدم مؤسسة قضائية في مصر ودورها في تحقيق العدالة والحفاظ على المال العام للدولة وفرض سيادة الدولة وتسوية النزاعات.


وأعلن المستشار حسين عبده عن سعادته بوضع حجر أساس للنادي بمدينة أسيوط الجديدة والذي يعد استكمالا لسلسلة توسعات في نوادي الهيئة بالمحافظات، مؤكدا على التعاون مع جميع الجهات التنفيذية والأمنية والرقابية لتحقيق العدالة الناجزة والحفاظ على هيبة الدولة وحقوقها.


وأكد محافظ أسيوط خلال كلمته على دعمه الكامل لدور الهيئة في فرض سيادة القانون وحل النزاعات وتسويتها وتحقيق العدالة في كافة القطاعات مشيرا إلى الدور الذي تلعبه الهيئة في استرداد أراضي الدولة والحفاظ على المال العام فضلا عن دور الهيئة في البت في القضايا التي تعرض عليها تنفيذا للدستور والقانون ومحاربة الفساد بكافة صوره.


وأشار المحافظ، إلى نهج المحافظة في نشر مبدأ الشفافية والنزاهة ومحاربة الفساد في إطار سلسة إجراءات تسعى المحافظة في تنفيذها منها ميكنة الإدارات الهندسية وإدارة شئون العاملين بالمحافظة ومديريات الخدمات.


وعبر رئيس جامعة أسيوط عن سعادته لمشاركة جامعة أسيوط في وقائع الملتقى انطلاقا من حرصها على مد أواصر التعاون والعمل المشترك مع كافة الجهات والمؤسسات الرسمية في مصر إلى جانب تعاونها القائم والممتد مع العديد من المؤسسات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في مختلف المجالات.

 

وأشار إلى إن جامعة أسيوط سعت منذ إنشائها منذ أكثر من ستة عقود متتالية على بناء مؤسسة تعليمية وبحثية راسخة تكون هي منارة للثقافة والمعرفة ويمتد دورها ليشمل خدمة مجتمعها والنهوض به على كافة الأصعدة وهو ما شاركت به كلية الحقوق على نحو فاعل ومؤثر وأصبحت واحدة من أعرق كليات الحقوق على مستوى الوطن العربي والتي أثمر عملها خلال السنوات الطويلة الماضية على تخريج قامات علمية مرموقة وأسماء لامعة في مختلف مجالات وحقول العمل القانوني سواء الأكاديمي أو القضائي أو داخل أكبر المؤسسات الحكومية أو الخاصة معلنا دعم إدارة الجامعة لإستراتيجية الدولة في محاربة الفساد وترشيد الإنفاق والحفاظ على المال العام وترحب بشتى آليات التعاون الممكنة والمتاحة من أجل تحقيق ذلك الهدف على نحو حاسم وعاجل.


وفى نهاية اللقاء تبادل رئيس جامعة أسيوط ورئيس هيئة مستشاري قضايا الدولة ورئيس نادي قضاة الهيئة الدروع التذكارية بمناسبة الزيارة والافتتاحات ووضع حجر أساس النادي بالمحافظة.
 

 

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم