ركلات الترجيح تُطيح بأحلام «كوبر» مع أوزبكستان في الأمم الآسيوية

ترحيب بهيكتور كوبر
ترحيب بهيكتور كوبر

أخفق منتخب أوزبكستان بقيادة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر في تخطي الدور ثمن النهائي لكأس الأمم الآسيوية، المقامة حاليًا في الإمارات، وذلك بعد أن وقفت ركلات الترجيح حائلًا دون عبور المنتخب الأوزبكي للدور ربع النهائي.


وخسرت أوزبكستان أمام أستراليا بركلات الترجيح بواقع أربع ركلات لاثنين، ليودع المنتخب الأوزبكي البطولة من الدور الثاني، وتتوقف أحلام هيكتور كوبر، المدير الفني السابق لمنتخب مصر، عند حاجز ثمن النهائي.
وفرضت أوزبكستان التعادل السلبي على المنتخب الأسترالي، حامل اللقب، واعتمد كوبر على خططته الدفاعية المعتادة من أجل اصطياد المنتخب الأسترالي القوي.


ووصل كوبر إلى مراده بنجاحه في الصمود لمدة 120 دقيقة، وإدخال المباراة لركلات الترجيح، التي تزول فيها الفوارق الفنية بين المنتخبين، لكن مبتغاه لم يكتمل بعد أن أهدر لاعبوه ركلتي ترجيح، كانتا كفيلتين بترجيح كفة أستراليا.

 

وكان أكبر إنجاز للمنتخب الأوزبكي هو بلوغ نصف النهائي عام 2011، لكن انقاد وقتها لخسارةٍ مذلةٍ أمام أستراليا نفسها بستة أهداف نظيفة.


واكتفى بعدها المنتخب الأوزبكي بالمركز الرابع بعد الخسارة أمام كوريا الجنوبية بهدفين لثلاثة، وكان المنتخب أوزبكستان قد ودع البطولة الماضية أمام المنتخب بعينه من الدور ربع النهائي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم