اختتام أعمال الندوة التثقيفية لمواجهة الإرهاب والتطرف بوزارة العدل

اختتام اعمال الندوة التثقيفية لمواجهة الإرهاب والتطرف بوزارة العدل
اختتام اعمال الندوة التثقيفية لمواجهة الإرهاب والتطرف بوزارة العدل

انهت الندوة التثقيفية التي  عقدتها وزارة العدل، اليوم،  تحت عنوان مواجهة الإرهاب و التطرف والتي استمرت جلساتها علي مدار يومين  تنوعت فيها الموضوعات، واختصاصات المتحدثين للإلمام بكافة الجوانب الثقافية و الأمنية والمجتمعية وغيرها التي تؤثر على  ظاهرتي التطرف الفكري و الإرهاب.  

فقد شمل اليوم الختامي أربع جلسات الاولي تحدث فيها  اللواء علي ابو سعد وكيل اول هيئة الرقابة الإدارية في موضوع  دور المواطن في محاربة الفساد ، والتي قدم فيها عرضا معلوماتيا تثقيفيا بدور الهيئة واختصاصاتها 
في محاربة الفساد وآلياتها في تنفيذ المهام المنوط بها.

كما قدمت الجلسة الثانية للواء اركان حرب  صلاح حلمي عبد اللطيف وهو مختص بمشروعات الخدمة الوطنية  
رؤية شاملة عن مفهوم التنمية الشاملة  من حيث انماطها و عوامل نجاحها ووسائل تحقيقها ومراحل تخطيطها و المعوقات التي تعترضها و اليات التغلب عليها،  لافتا الي اهمية دور جهاز مشروعات الخدمة الوطنية تحت اشراف القوات المسلحة المصرية في تحقيق هذه التنمية. 

وتناول اللواء اركان حرب المهندس سمير بدوي  في الجلسة الثالثة  عدة جوانب،  الأول الخلفية التاريخية  لظهور الارهاب و العوامل والمتغيرات المحلية و الدولية  التي ساعدت على تصاعد  مظاهر التطرف الفكري  على  كافة الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والإعلامية والتكنولوجية  لاسيما وسائل التواصل الاجتماعي.
 
والجانب الثاني أمثلة عملية من الواقع المصري في الآونة الأخيرة عن تأثير ظاهر الارهاب علي الامن القومي المصري، أما الجانب الثالث فهو طرح لاستراتيجية متكاملة العناصر وضعتها الدولة  وتسعي في تحقيقها عمليا  علي قدم وساق.
 
واختتمت الندوة أعمالها بجلسة الدكتور ضياء رشوان رئيس هيئة الاستعلامات  والتي قدمت من ناحية صورة متكاملة مدعمة بالتفاصيل و الامثلة لتطور العلاقة بين الإرهاب  والإعلام والاستخدام المغرض  للجماعات الإرهابية  للمواقع الإلكترونية والوسائل الإعلامية  لترويع المواطنين  الي جانب  مدى إدراك هذه التنظيمات  لأهمية  استغلال التقنية  الحديثة  في تنفيذ مخططاتهم،  إلى جانب مدي مهارة هذه الجماعات في احتراف الكلمة. 

كما قدم رشوان توضيحا لمعني للارهاب انه ليس القتل في حد ذاته ولكن استغلاله بعد ذلك في ترويع المواطنين عن طريق وسائل الإعلام . 


ومن ناحية أخرى طرحت الجلسة باشكالية الاعلام و اخلاقياته ،وهل هو ينشر او لا ينشر  بالمبني الحقيقي.  

ويذكر أن اليوم الاول من الندوة، تناول موضعين رئيسين وهو مفهوم الدولة في الإسلام ،  والحفاظ على الأمن والسلم الداخلي وأهمية توعية المواطن في ذات الشأن. 

وأكدت وزارة العدل أن  هذه الندوة  تأتي في إطار  خطة شاملة انتهجتها خلال عام مضي وستستمر  في تنفيذها سواء بسن التشريعات في هذا الصدد او بعقد الندوات التثقيفية، والجلسات النقاشية التوعوية بالتعاون مع كافة الجهات والمؤسسات المختصة ذات الصلة. 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم