شاهد بقضية إرهاب كنتاكي: هربت من النيران فتعدى علي 100 شخص بالخارج

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

استمعت محكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، خلال نظر محاكمة 4 متهمين بينهم 3 هاربين في أحداث إرهاب "مطعم شهير" بالهرم، إلى شاهد إثبات حيث قرر هروبه من النيران التى لحقت بالمطعم .

وقال الشاهد أحمد محمد علي، كنت أتدرب تابع لمدرستي داخل فرع كنتاكي باللبيني بالهرم، وكنت متواجد بالفرع يوم الحادث ولكنني كنت بمنطقة الغرف بداخل المطعم، واثناء تواجدي داخل الغرف دخل المدير المسئول وقال لي أن هناك مسلحين وبلطجية بالخارج واثناء قيامنا بالاتصال بالنجدة لم يكن هناك شبكة، وفي طفل صغير فتح الباب وقال ان المطعم ولع، وقمت بالهروب بالطفل الصغير فوجدت مظاهرة أمامي قاموا بالتعدي علي، اصابتني بكدمات وتمزق في ظهري، وكان هناك أثنين من العملاء شاهدوا إصابتي وقاموا بإصطحابي ف تاكسي إلي مستشفي الفاروق بالمعادي، وعملت إشاعة ولكن والدتي تخلصت من اوراق الكشف والإشاعة بعد ذلك.

وأضاف الشاهد أن أعداد المتظاهرين مايقرب من 100 شخص، ولا أعلم سبب تجمعهم أمام المطعم، ولكنهم كانوا يحملون البنادق والمولوتوف وقاموا بإلقائه تجاه المطعم.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين رأفت زكي محمود وعمرو سعيد قنديل بسكرتارية حمدي الشناوي. 

ترجع وقائع القضية إلى 27 يناير 2015 بدائرة قسم الهرم محافظة الجيزة، حيث قام المتهمون مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل كل من يتصادف وجوده بداخل مطعم شهير، وأعدوا لهذا الغرض الأسلحة النارية والبيضاء، وتوجهوا إلى المطعم الذي يرتاده العامة وأطلقوا وابلًا من الأعيرة النارية والخرطوش وأدوات تستعمل فى الاعتداء على الأشخاص، قاصدين تنفيذ غرض إرهابي.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم