«عزومة مراكبية».. تعرف على قصة المثل الشعبي

«عزومة مراكبية».. تعرف على قصة المثل الشعبي
«عزومة مراكبية».. تعرف على قصة المثل الشعبي

الأمثال الشعبية لها سحرها ومنطقها الخاص، والتي يستخدمها المصريون في مختلف المواقف الحياتية، من بينها مثل «عزومة مراكبية».

 

يتردد هذا المثل باستمرار على الشخصية البخيلة، تعددت الروايات حول تفسير هذا المثل العامي، لكن أكثر رواية اتفق الكثيرون إنها وراء إطلاق هذا المثل، كان بطلها « الصيادين» في السطور التالية، نلخص حكاية هذا المثل الشعبي.

 

كان الصيادون قديمًا يعزمون على الأشخاص لتناول معهم وجبة الغذاء، ولكن كأداء واجب فقط.

 

ظهرت هذه الكلمة من خلال المنطق بأن الصيادين لا يمكنهم أن يدعوا أحدًا على تناول الغداء معهم لأنهم يتناولونه في "عرض النهر أو البحر"، ويعرضون الدعوة على شخص يقف على الشاطئ، وذلك شئ يستحيل حدوثه ولهذا جرت العادة بأن يتردد هذا المثل مع الأشخاص البخلاء.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم