ما حكم جلوس المرأة الحائض في المسجد أو ملحقاته؟

ما حكم جلوس المرأة الحائض في المسجد أو ملحقاته؟
ما حكم جلوس المرأة الحائض في المسجد أو ملحقاته؟

أكد مفتي الجمهورية السابق الدكتور علي جمعة، عدم جواز مكوث المرأة الحائض في المسجد ولو بغرض سماع دروس العلم أو حفظ القرآن.


وتلقى الدكتور جمعة سؤالا من إحدى السيدات، قائلة: «هل يجوز للمرأة الحائض أن تمكث في المسجد بغرض سماع العلم في درس السيدات بالمسجد مع الأخذ في الاعتبار أن المكان الذي يلقى فيه درس النساء مكان ملحق بالمسجد؟»


وأضافت في سؤال آخر: «هل يجوز أيضًا لها أن تحضر في المسجد إن كانت حائضًا وهي التي تلقي الدرس على السيدات في المسجد؟»


ورد مفتي الجمهورية السابق بالتأكيد أنه لا يجوز للحائضِ المكثُ في المسجد ولو بغرض سماع دروس العلم أو حفظ القرآن؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «لا أُحِلُّ الْمَسْجِدَ لِحَائِضٍ وَلا جُنُبٍ» رواه أبو داود وغيره، فإن كان المكان الذي تُلقى فيه دروسُ العلم مُلحقًا بالمسجد وليس مِنه فإنَّ للحائضِ حينئذٍ أن تدخله.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم