خلال لقائه بأعضاء غرفة التجارة الأمريكية..

وزير الاتصالات يعلن إعداد الاستراتيجية المصرية للذكاء الاصطناعي

وزير الاتصالات الدكتور عمرو طلعت
وزير الاتصالات الدكتور عمرو طلعت

أكد د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أهمية توافر الإبداع المحلي لتحقيق استراتيجية الدولة للتحول إلى المجتمع الرقمي.

واستعرض وزير الاتصالات في كلمته، خلال اللقاء الذي نظمته غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع كافة قطاعات الدولة لتحقيق التحول الرقمي ودعم الابتكار التكنولوجي وبناء القدرات؛ معلنًا عن إعداد مصر لاستراتيجية للذكاء الاصطناعي تعتمد على محورين أساسيين، وهما إنشاء أكاديمية للذكاء الاصطناعي بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لدفع الابتكار وبناء القدرات في هذا المجال، والتطبيق العملي بهدف إنتاج وتصدير حلول تعتمد على الذكاء الاصطناعي.

وعرض الدكتور عمرو طلعت، خلال كلمته، المقومات التي تمتلكها مصر لتحفيز الاستثمار والتصدير وبناء اقتصاد رقمي قوي، مشيرًا إلى ركائز التنمية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تشمل بناء القدرات، وتهيئة البيئة التشريعية والتي كان من أهمها صدور قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية للاتصالات، وتوفير الحوافز والتسهيلات للمستثمرين، والتسويق لمصر كسوق جاذب للاستثمارات.

وأشار وزير الاتصالات، إلى أهم مؤشرات القطاع حيث حقق معدل نمو تجاوز 18% خلال الربع الأول من العام المالي الحالي، بينما بلغ معدل نمو القطاع خلال العام المالي 2017/2018 نحو 14.1%، كما تجاوزت إجمالي صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات قيمة 3.25 مليار دولار. 

وأوضح "طلعت"، المبادرات التي تنفذها الوزارة للمساهمة في تنفيذ استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصري من خلال تنمية المهارات الرقمية، وتحفيز الابداع، وتطوير الخدمات الصحية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ودعم متحدي الإعاقة، وتطوير المحتوى الثقافي الرقمي؛ مشيرا إلى أنه يتم العمل على تمكين 45 ألف شاب وفتاة تكنولوجيًا خلال 3 سنوات من خلال منصات تعلم تفاعلية وتدريب تقني، استجابة لمتطلبات سوق العمل المحلي والعالمي، كما يتم تنفيذ مبادرة "وظيفة تك" والتي تهدف إلى توفير تدريب متميز لتأهيل الشباب للحصول على فرص عمل متميزة تقدمها شركات التكنولوجيا المتخصصة بعد اجتياز اختباراتها، بالإضافة إلى تنفيذ المبادرة الرئاسية "أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية" لتنمية قدرات وتأهيل ١٠ آلاف شاب مصري وإفريقي، وتحفيز تأسيس ١٠٠ شركة ناشئة مصرية وإفريقية.

وأضاف د. عمرو طلعت، أن الوزارة تنفذ عددًا من البرامج والمشروعات لدعم الابتكار وريادة الأعمال لدى الشباب من خلال عدة قنوات، منها التعاون مع وزارة التعليم العالي في تدشين مجتمعات للإبداع التكنولوجي بتجهيزات متكاملة في 8 جامعات إقليمية كمرحلة أولى، والتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي من خلال إدراج محورًا داخل مبادرة فكرتك شركتك لدعم الشباب المبدعين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتحفيز الاستثمار في الشركات الناشئة، فضلا عن السعي نحو توفير تمويل متناهي الصغر من خلال البريد المصري، وذلك إلى جانب تنفيذ مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتوفير كافة الإمكانيات المطلوبة لتعظيم الاستفادة من المناطق التكنولوجية. 

وأشار وزير الاتصالات، في كلمته، إلى التعاون مع كافة أجهزة ومؤسسات الدولة لتحقيق التحول إلى المجتمع الرقمي وتقديم خدمات حكومية رقمية بطريقة ميسرة للمواطنين من خلال عدة قنوات؛ مستعرضًا أبرز المشروعات التي يتم تنفيذها حالياً ومنها مشروع إنفاذ القانون بالتعاون مع وزارتي العدل والداخلية، ومشروع ميكنة الهيئة العامة للتأمين الصحي بالتعاون مع وزارة الصحة، ومشروع ميكنة وزارة الأوقاف، ومشروع تطوير المنظومة التكنولوجية لمصلحة الجوازات، وإصدار التأشيرة الإلكترونية بالتعاون مع وزارات الداخلية والسياحة والخارجية والجهات المعنية بالدولة، وكذلك مشروع منظومة كارت الفلاح الذكي بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم