رانيا يوسف: سعيدة بالمشاركة في «دماغ الشيطان»

رانيا يوسف
رانيا يوسف

أعربت الفنانة رانيا يوسف عن سعادتها بالمشاركة في فيلم "دماغ شيطان"، موضحة أن السيناريو مكتوب بشكل مميز.


وقالت يوسف- في تصريحات صحفية اليوم، الأحد،  إن قصة الفيلم مختلفة، حيث تدور أحداثه في إطار رومانسي حزين نوعا ما، مرجعة سبب تقبلها العمل إلى اختلاف قصته، ووجود أحداث وتفاصيل كثيرة متطورة ستنال إعجاب المشاهدين.


وأشارت رانيا يوسف، إلى أن جودة العمل الفني بشكل عام وتقديم أعمال سينمائية تحترم عقول الناس وترتقي بها هو محور اهتمامها، مؤكدة أنها لا تعرف موعد عرض الفيلم.

 

ولفتت يوسف، إلى أن السينما المستقلة والتجارية موجودتان في كل دول العالم، لافتة إلى أنها تعتذر عن سيناريوهات كثيرة تعرض عليها من وقت لآخر في السينما؛ لعدم اقتناعها بمضمونها.


وأكدت أنها لا تجد حرجا في الغياب عن الجمهور، خاصة وأن هذا حدث بالفعل خلال الفترة الماضية عندما لم تجد ما يجذبها من الأعمال التي عُرضت عليها، معتبرة أن قبولها لأدوار صعبة لا تعتمد على الشكل يعد بمثابة تحد مع نفسها، لأن الاختلاف، والتغيير المستمر، وعدم التركيز على الظهور بصورة جمالية مقصود.


ولفتت إلى أن تركيبة الدور وبعده النفسي هو ما يجذبها بشكل عام، وليس العوامل الجمالية الخاصة به، مشيرة إلى أنها تحبذ الأدوار الصعبة التي تحتوي على مساحة تمثيل تسمح لها بإخراج قدراتها الفنية.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم