أحمد بدير ينهي وقوفه على خشبة مسرح الدولة بـ21 عملاً مسرحيًا

أحمد بدير
أحمد بدير


بعد سنوات من الوقوف على خشبة المسرح، قدم خلالها العديد من الأعمال المسرحية، قرر الفنان أحمد بدير، اعتزال خشبة مسرح الدولة، بسبب الكثير من الإهمال الذي شاهده من قبل القائمين عليه.

 

حصل الفنان أحمد بدير عام 1970، على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة، وعلى الرغم من أنه لم يدرس التمثيل إلا أنه اتجه إلى العمل ممثلا ومؤلفا ومخرجا بالمسارح الخاصة بمراكز الشباب، ليكون ذلك بداية دخوله مجال التمثيل والفن.

 

شارك أحمد بدير في العشرات من الأعمال المسرحية على مدار مشواره الفني، وتستعرض "بوابة أخبار اليوم" مشوار "بدير" المسرحي، سواء على خشبة مسرح القطاع العام أو الخاص، والذي تخطى الـ20 مسرحية.


قدم أحمد بدير في الفترة من "1970- 1980"، مسرحيات: "بكالوريوس في حكم الشعوب"، و"بنسيون الأحلام"، والمسرحية الأشهر والأهم في تلك الفترة "ريا وسكينة" مع الفنانة شادية وسهير البابلي وعبد المنعم مدبولي، ومن إخراج حسين كمال.

 

"1980- 1990"

 قدم مسرحيات: "الصعايدة وصلوا"، و"ع الرصيف"، و"عسل وسكر".

 


"1990- 2000"


شارك في مسرحيات: "الدور الرابع شقة 9"، و"اثنين في الهوا"، و"أنا وهي والكمبيوتر"، وتكسب يا خيشة" و"تيجي تصيده"، و"جوز ولوز"، و"كرنب زبادي".

 

"2000- 2010"

قدم العديد من الأعمال المسرحية وهي: "آه يا عقلي"، و"دستور يا أسيادنا"، و"عيلة 10 نجوم"، و"مرسي عاوز كرسي"، و"شئ في صبري".

 


"2010- 2014"

قدم عمل مسرحي واحد فقط خلال تلك الفترة، بعنوان "ياما جاب لأمه".


وقدم في عام 2015 مسرحية "غيبوبة" تأليف محمود الطوخي وإخراج شادي سرور.

 

وفي 2017 قدم مسرحية "فرصة سعيدة"  تأليف صلاح عربي، وفكرة وإخراج محمد جمعة.


وجاء قرار أحمد بدير باعتزال مسرح الدول- حسب تصريح له، بسبب أنه قدم مسرحيتي "غيبوبة" و"فرصة سعيدة" بمسرح الدولة، ولم يتم تصويرهما بالرغم من الوعود الكثيرة بذلك من المسؤولين، مؤكدا أن قراره خاص باعتزال مسرح الدولة فقط، وأنه لن يستطيع التخلي عن المسرح، لكنه سيتجه إلى المسرح الخاص فقط خلال الفترة القادمة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم