باي ذنب قتلت

العثور على «مريم» مخنوقة داخل جوال بمنزل مجاور في أسيوط

الطفلة مريم الضحية
الطفلة مريم الضحية

عثرت مباحث قسم شرطة أو تيج في أسيوط، على جثة "مريم محمد عارف"، التي اختفت الخميس الماضي، وذلك بمنزل مجاور لمنزل والدها، مقتولة خنقا، داخل جوال.

 

محمد عارف، والد الطفلة الشاب، قال: ليس لدي أي خصومة مع أي شخص، وكانت مريم هي كل حياتي لي ولوالدتها، وكنا نتمني أن نربيها أفضل تربية ولم يكن لنا يوماً أعداء، ونحن ليس بالثراء الذي يجعل شخص يخطف طفلتنا لطلب الفدية، ومع ذلك ما كنت أتاخر عن دفع أي فدية من أجل أن ترد إلينا، ولكن الكارثة اننا اكتشفنا أنها مخنوقة في منزل أحد جيراننا وهو ما اكتشفته المباحث ولم تتوصل للأسباب، ولكن أشعر بأن الحياة اصبحت سوداء، فقد كنت اعيش من أجلها وكانت هي كل أملي في الحياة.

 

كان مدير أمن أسيوط اللواء جمال شكر، قد تلقي إخطاراً من مدير إدارة البحث الجنائى بأسيوط اللواء دكتور منتصر عويضة، يفيد بتوصل المقدم بركات أحمد بركات، رئيس وحدة مباحث قسم أبوتيج، يفيد توصل فريق البحث لجثة الطفلة "مريم محمد عارف" 3 سنوات، عليها اثار خنق وملفوفة داخل جوال داخل المنزل المجاور لمنزل والدها.

 

وكانت «مريم» اختطفت ظهر الخميس أثناء لهوها مع الأطفال من أمام منزل أسرتها بشارع المدارس بمدينة أبوتيج بأسيوط، وحررت أسرتها محضر غياب اداري قم 118 لسنة 2019.

 

تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى أبوتيج المركزي، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات والتي أمرت بانتداب الطب الشرعي لمعاينتها لمعرفة أسباب الوفاة، كما أمرت بسرعة تحريات المباحث.

 

وبعد معاينة النيابة العامة والتحريات المبدائية ومعاينة موقع الحادث، قررت التحفظ على كل من يقيم في المنزل الذي شهد مسرح الجريمة ورجحت مصادر أمنيه أن قتل الطفلة من الممكن أن تكون بدافع السرقة للقرط الذهبي الذي في أذنها بعد أن اقر والدها بأنه ليس له أي خصومات مع أي شخص ولاخلافات، وبناء عليه قررت النيابة استجواب كل من له علاقة بالواقعة وطلبت من المباحث الجنائية تطوير المناقشات والتحري.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم