صور| تفاصيل ورشة «المستثمرين ورجال الأعمال» خلال مؤتمر الأوقاف

جانب من الجلسة
جانب من الجلسة

انطلقت ورشة عمل بعنوان: «دور المستثمرين ورجال الأعمال في ترسيخ الانتماء الوطني»، بمقر انعقاد المؤتمر الدولي التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية .

 

وفي كلمته أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، على أن رجال الأعمال لهم دور بارز في ترسيخ الانتماء الوطني، مشيرًا إلى أهمية دور العامل والصانع في إتقان العمل بما يؤكد الانتماء الوطني ويعلي من شأن أمته ورفعة بلاده.

 

 وأوضح أن مواجهة الإرهاب هي عملية مشتركة بين مؤسسات الدولة المختلفة ومنها المؤسسات الاقتصادية التي تعد عصب الحياة والتعامل اليومي بين الناس، مشيدًا معاليه برجال الأعمال الذين يعززون الانتماء للوطن بإعطاء العمال حقوقهم، وبيان ما لهم وما عليهم.

 

وشدد على أن استثمار رجال الأعمال لأموالهم في الوطن يعزز الانتماء الوطني، ويسهم في تحقيق الولاء الحقيقي، مبينًا أن مواجهة التطرف والإرهاب لا يمكن أن تكون بالخطاب الديني وحده، بل بالتنمية الشاملة في كل المجالات وخاصة الاقتصادية، موكدًا أهمية دور رجال الأعمال في معالجة قضايا الفقر والبطالة، وأن من لا يجد مسكنًا ولا عملًا كيف يأتي إليه الانتماء الوطني، مطالبًا رجال الأعمال بالإسهام في الجانب الاجتماعي للمساعدة في معالجة قضايا الفقر والبطالة, وهذا بُعد وطني يعلي من قيمة أبنائه القادرين حين يقفون تجاه أبناء الوطن غير القادرين .

 

  وفي كلمته أشاد محمد أبو العنين رجل الأعمال ورئيس الهيئة الاستشارية العليا للمجلس الاقتصادي العربي والرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي بجهود الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، حيث عبر عن سعادته وفخره لدعوته وحضوره لهذا المؤتمر الذي يتناول قضية ملحة نحتاج إليها في هذه الآونة، وهى بناء الشخصية الوطنية في ظل الشريعة الإسلامية وأثر ذلك على تقدم الأمم .

 

وبين أن الشعب المصري أثبت بإرادته الحرة أنه مثلٌ يحتذى به في كل أنحاء العالم وأن أهل الشر أرادوا إسقاط الدولة والتفرقة بين أبنائها وتمزيق نسيجها الواحد، ولكن الشعب المصري قال كلمته التي تعكس أصالته وحضارته، كما حث سيادته على تنمية مهارات الشباب في شتى المجالات للاستفادة منها، وأن رجال الأعمال بدأوا بإنشاء أكاديميات لتنمية مهارات العمال حتى تتغير الثقافة العمالية للأفضل، كما حث رجال الأعمال على المشاركة الفعالة في خدمة أوطانهم، لأنه كلما زاد دور القطاع الخاص كلما خف العب ء عن الدولة واستطاعت الدولة أن تنهض ببنيتها التحتية.

 

   وأشار إلى أهمية دور رجال الأعمال الوطنيين في تعزيز الانتماء الوطني وتقوية شأن الدولة الوطنية، وأن يكون الإنسان بكل ما يملك في خدمة الوطن، مؤكدًا أن الانتماء الوطني والدولة الوطنية لا تفرقة فيها بين أحد على أساس الدين أو الشكل أو النوع ومبينًا أن العلاقة بين المواطن والدولة علاقة متكاملة، وأن مصالح الأوطان جزء من مقاصد الأديان ولا تنفك عنه.

 

 وتحدث اللواء أحمد رزق مستشار وزيرة الاستثمار عن دور وزارة الاستثمار في تيسير أعمال المستثمرين وتهيئة المناخ الملائم للاستثمار، مشيدًا بجهود وزارة الأوقاف وهيئة الأوقاف ومعالي وزير الأوقاف في العمل الدؤوب على حسن استثمار أموال الوقف.

 

 وأوضح أنه سيتم تدريب الأئمة على النواحي الصحية والاقتصادية والتنموية وتنظيم الأسرة والقضايا السكانية، وبيان موقف الشريعة الإسلامية الغراء من هذه القضايا العصرية مدعمًا بالحقائق الطبية والاقتصادية والتنموية . 

 

  وجدير بالذكر أن هؤلاء الأئمة عقب تدريبهم سيتناولون نقاش هذه الموضوعات العصرية في خطابهم الدعوي لجموع الشعب، كما سيقومون هم أنفسهم فى المستقبل بعقد دورات مماثلة لتدريب زملائهم من الأئمة على تصحيح المفاهيم فى تلك القضايا العصرية .

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم