«الشؤون الإسلامية»: نستهدف قيام مجتمع آمن متلاحم وترسيخ الاعتدال الديني

 محمد مطر سالم الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالإمارات
محمد مطر سالم الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالإمارات

قال محمد مطر سالم الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالإمارات، إن مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، يأتي لتسليط الضوء على أهمية التكامل بين جميع مؤسسات المجتمعات العربية في صياغة الشخصية الوطنية للمواطن الإيجابي، الذي يسهم في رفعة وطنه.

 

وأشار إلى أن صياغة الشخصية الوطنية أمر هام لمواجهة التيارات المتطرفة التي لا تعترف بمشروعية الدولة الوطنية ولا تحترم المواثيق الدولية، وتنسب ذلك للإسلام زورًا وتعبر بها لكل أرض تضع بها بصماتها الإجرامية.

 

وأضاف الكعبي، خلال كلمته بالمؤتمر الـ29 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، 19 يناير أن الدولة الإماراتية تؤمن بأهمية تكافؤ وتكامل المؤسسة الدينية والمؤسسات الوطنية والمجتمعية بالدولة، بالإضافة إلى أنها تعمل على إيجاد الخطط الموحدة للوعي الديني، ويتم اختيار الموضوعات المناسبة لتغطية عام كامل موزع على أسابيع يلتزم بها القائمون على الخطاب الديني.

 

وأوضح رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالإمارات أنهم يستهدفون قيام مجتمع آمن متلاحم، وترسيخ الاعتدال الديني، وحماية المجتمع من الأفكار الهدامة وتعزيز مبادئ الرحمة والتسامح، إضافةً إلى تصحيح المفاهيم والشبهات عن الدين الإسلامي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم