وكيل الأزهر: لابد من تعليم أبنائنا ثقافة الحوار وشرعية الاختلاف

صالح عباس وكيل الأزهر الشريف
صالح عباس وكيل الأزهر الشريف

قال صالح عباس، وكيل الأزهر الشريف، إن الأزهر طور المناهج التعليمية في المراحل قبل الجامعية، ثم افتتح مرصد الأزهر، وانطلق في افتتاح أكاديمية الأزهر لرفع كفاءة الدعاة ولجان الفتوى، للعمل على تطوير العملية التعليمية بما يتناسب مع متطلبات العصر الحالية بالتزامن مع مراعاة أصول الدين والشريعة .

وأضاف عباس، خلال كلمته نيابة عن شيخ الأزهر بالمؤتمر الـ29 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي  اليوم، السبت،  أن الإمام الأكبر، شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب قام بالعديد من المبادرات والجولات واستقبال وفود من الدول الإسلامية وغير الإسلامية لتوضيح وسطية وتسامح الدين الإسلامي، إدراكا منه بأهمية الخطاب الديني في بناء الشخصية الوطنية لافتا إلى أن  الدول تطلب من الأزهر أن يساعدها في تطوير مناهجها مشيرا إلى أن هناك أكثر من 40 ألف طالب وافد من مختلف دول العالم يدرسون بكليات الأزهر الشريف.

وأوضح " وكيل الأزهر الشريف"، أنه يجب على أولياء الأمور أن يغرسوا في نفوس أبنائهم قيمة الولاء للوطن وتربيتهم على أمانة حب الوطن والحفاظ عليه التي سوف يلقون بها ربهم  وينبغي أن نغرس في أبنائنا فقه المواطنة، ونربيهم على قدوة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في التآخي والتسامح والتعايش المشترك بين الأديان.

وشدد "عباس" على أنه لا مناص من أن نعلم أبنائنا ثقافة الحوار وشرعية الاختلاف وآدابه وقبول الرأي والرأي الآخر، بعيدًا عن الإنغلاق، مشيرا إلى أن الأزهر الشريف قد قام بالعديد من الجهود في هذا المجال.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم