وزير البترول يؤكد على دور الشباب في القطاع خلال جولته بالسويس

جانب من جولة الوزير
جانب من جولة الوزير

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية منطقة رأس شقير البترولية بخليج السويس لمتابعة سير العمل بمواقع الإنتاج البترولي التابعة لشركة بترول خليج السويس «جابكو» والشركة المصرية البحرينية لمشتقات الغاز والوقوف على معدلات تنفيذ برامج العمل الجارية لزيادة معدلات الإنتاج وتطوير البنية الأساسية وتسهيلات الإنتاج والاطمئنان على الإجراءات المتبعة لتحقيق التشغيل الآمن والحفاظ على السلامة وحماية البيئة بالمواقع البترولية .

وأوضح الملا، أن جولته بمنطقة خليج السويس تأتى في إطار المتابعة المستمرة على ارض الواقع لخطط البحث والاستكشاف وزيادة إنتاج البترول والغاز وتنمية الاحتياطيات المكتشفة والتي تأتى على رأس أولويات الوزارة لمساهمتها في تأمين احتياجات البلاد من إمدادات الطاقة.

وأشار إلى أهمية مشروعات فصل واستخلاص المشتقات عالية القيمة من الغاز الطبيعي لمساهمتها في زيادة القيمة المضافة وتحقيق الاستفادة الاقتصادية المثلى من موارد مصر البترولية .

وأضاف أن الوزارة تمضى حالياً في تنفيذ برنامج عمل طموح لتنمية الثروات البترولية بمنطقة خليج السويس، مشيراً إلى الاستمرار في تنفيذ أنشطة مكثفة والقيام بالدراسات اللازمة للوقوف على الفرص والإمكانيات البترولية التي لم تستغل بعد بهذه المنطقة التي لازالت تحظى بإمكانيات واعدة بترولياً لتحقيق اكتشافات جديدة وزيادة الإنتاج بالرغم من أنها بدأت الإنتاج منذ أكثر من 60 عاماً.

وأكد الملا خلال الجولة علي أهمية إتباع أقصى معايير السلامة والأمن الصناعي والاستمرار في عقد الدورات التدريبية للعاملين ورفع درجة الوعي لديهم والصيانة الدورية للمنشآت البترولية و رفع كفاءة التشغيل .

وأشار أن الوزارة تتبنى حاليا توجه لتمكين الشباب في قطاع البترول وضخ دماء جديدة للاستفادة من أفكار وطموحات وطاقات الشباب في كافة مواقع العمل البترولي بما يعد تفعيلا لرؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى لتمكين الشباب ومشاركتهم بقوة في بناء الدولة المصرية موضحاً أن الوزارة تعمل على ذلك فعليا من خلال إشراك الكوادر الشابة في كافة الملفات وإسناد ادوار مهمة لهم ثقة في قدراتهم فضلا عن تنفيذ برامج متخصصة لتأهيل الشباب وإعدادهم للقيادة .

وبدأ الوزير جولته التفقدية في منطقة رأس شقير بتفقد سير العمل في منطقة تجميع غازات خليج السويس التي تضم مصنعي غازات خليج السويس " الوحدة 104 " وغازات عبر الخليج لتجميع الغازات المنتجة من حقول إنتاج جابكو وسوكو وأمل للبترول لاستخلاص البوتاجاز والمتكثفات بمعدل إنتاج يومي من كلا المصنعين يبلغ نحو 650 طن بوتاجاز و 2000 برميل متكثفات إلى جانب غازات التغذية التي يتم إمدادها لمصنع الشركة المصرية البحرينية التي تقوم باستخلاص مادة البروبان عالية القيمة قبل التدفيع للشبكة القومية للغازات الطبيعية.

ووجه الوزير بالإسراع في مشروعات تطوير وزيادة طاقة المصنعين لاستخلاص المشتقات ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة بما يحقق الاستغلال الاقتصادي للغاز الذي يتم إنتاجه.

كما قام الملا بتفقد مصنع المصرية البحرينية لمشتقات الغاز الذي يعد أحد مشروعات تعظيم القيمة المضافة من خلال استخلاص المشتقات مرتفعة القيمة من الغاز الطبيعي،حيث أكد الملا أن المشروع يمثل نموذجاً للتعاون المصري العربي في مشروعات بترولية ويتواكب مع إستراتيجية الوزارة في تنفيذ وتطوير مشروعات القيمة المضافة التي تسهم في زيادة العائد الاقتصادي وترشيد استيراد المنتجات البترولية .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم