«صلاة اللقان» تذكار معمودية السيد المسيح في عيد الغطاس

البابا تواضروس يصلى صلاة " اللقان "
البابا تواضروس يصلى صلاة " اللقان "

تحتفل الكنيسة القبطية الارثوذكسية اليوم السبت، الموافق ١٩ يناير، بعيد الغطاس وهو تذكار معمودية السيد المسيح بنهر الأردن بيد القديس يوحنا المعمدان .

 

وأقيمت الكنائس مساءأامس قداسات عيد الغطاس، حيث ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس عيد الغطاس بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية بمشاركة عدد من أساقفة الكنيسة.

 

وقبل بدء قداس الغطاس يقوم الكاهن بصلاة " اللقان" وهى صلاة تقام في عيد الغطاس وتعنى «الاغتسال» حيث بها بتذكر بمعمودية السيد المسيح.

 

وتكشف"بوابة اخبار اليوم " معنى  كلمة  " اللقان" في عيد الغطاس حيث يشرح قداسة البابا تواضروس الثاني أن كلمة اللقان هي أسم يوناني للإناء الذي يوضع فيه الماء للاغتسال منه، وتعني وعاء، وتوجد نماذج له في كنائس مصر القديمة في شكل وعاء من الحجر أو الرخام، مثبتا فى ارضية الكنيسة، بينما توضع في الوقت الحالي المياه في وعاء عادي ويصلي عليها الكاهن.

 

وغالبا ما يتم هذا الطقس في عيد مرتبط بالماء، حيث تهدف الكنيسة من طقس اللقان في عيد الغطاس أو "الظهور الإلهي" أن تتذكر معمودية السيد المسيح.

 

وفي عيد الغطاس تقرأ النبوات من العهد القديم من " كتاب صلوات اللقان"، ويقوم الكاهن برشم جبهة الرجال بعد الصلاة على المياه كرمز للاغتسال من الخطية.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم