خلال لقائه برئيس الوزراء اللبناني..

وزير الخارجية: مصر تحرص وتعمل على الاستقرار الإقليمي عبر استعادة دور الدولة

سامح شكري وزير الخارجية مع سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني
سامح شكري وزير الخارجية مع سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني

 قال سامح شكري وزير الخارجية، الجمعة 18 يناير، إن اللقاء الذي أجراه مع سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني كان إيجابيا كعادته، مشيرا إلى أنه نقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي له، وأنه تم مناقشة كل القضايا العربية والإقليمية بالتفصيل، فضلاً عن العلاقات الثنائية.


أما بالنسبة للأوضاع العربية والإقليمية، قال شكري، إن اللقاء تناولها بشكل مفصل، مشيرا إلى أنه أوضح للحريري أن مصر تحرص وتعمل على الاستقرار الإقليمي عبر استعادة دور الدولة، ولاشك أن أزمات المنطقة سواء في سوريا أو اليمن أو ليبيا تتطلب عودة الدولة ومؤسساتها، مؤكدا أنهم يسعون لإيجاد الحلول السياسية التي تُحقق ذلك؛ فلسوريا دور عربي هام وضروري أن تعود إليه، بعد أن يتحقق الاستقرار المبني على الحلول والتسويات السياسية في هذا البلد العربي المهم، وهو نفس ما يسعوا إليه بالنسبة لليبيا واليمن الشقيقتيّن، وهو ما يتطلب جهداً عربياً مشتركاً يحصن هذه الدول من التدخلات والأجندات الإقليمية المختلفة.

وعلى الصعيد اللبناني، أكد شكري على موقف مصر الداعم لأمن واستقرار لبنان، ولتشكيل حكومة وفاق لبنانية بأسرع ما يمكن، ليس لأن ذلك مطلب خارجي، بل لأنه يُحقق مصلحة لبنان واللبنانيين أولاً.

وأضاف شكري، أنه من جانب آخر، هناك مسئولية على لبنان أن يُسهم في استقرار المنطقة العربية، ويأتي ذلك عبر تحقيق الاستقرار في لبنان، وهو أمر لا يتحقق إلا بتشكيل حكومته، مثمنا الجهود المتواصلة لرئيس الوزراء اللبناني على مدى أشهر لتحقيق هذه الغاية.
وأشار شكري، إلى أنه تم كذلك مناقشة أفق التعاون الثنائي بين مصر ولبنان، إذ أن في التعاون الحالي بين البلديّن ما يُمثل دعماً مهماً لاقتصاديهما، وهناك إمكانات لتطوير ذلك التعاون في قطاعات حيوية مثل الطاقة وغيرها إذا رغب الجانب اللبناني في ذلك بما يتفق ومصالح الطرفين، فمصر دائماً على استعداد للتعاون مع أشقائها في الإطار العربي باعتباره أولوية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم