بسام راضي: قرار «مرسيدس» سيكون له انعكاسات إيجابية على مناخ الاستثمار

السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية
السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية

صرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن قرار شركة مرسيدس باستئناف تجميع سياراتها في مصر، ستكون له انعكاسات ايجابية على مناخ الاستثمار في مصر، وعلى تصنيف مصر الائتماني، وكذلك تشجيع الشركات الأخرى على القدوم للاستثمار في مصر، وذلك لما يمثله القرار من رسالة إيجابية لمجتمع المال والأعمال في العالم.

وقال السفير بسام راضي، في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن الأمر لا يقتصر فقط علي مجرد عودة شركة عملاقة بحجم مرسيدس للسوق المصري، وإنما يتخطاه ليجذب مزيدا من تدفق الاستثمارات إلى مصر مستقبلا، وذلك وفق ما كان ذكره ماركوس شيفر عضو مجلس إدارة ورئيس قطاع الإنتاج بشركة "مرسيدس بنز" الألمانية لصناعة السيارات من أن مصر لها مكانة تنافسية كبيرة ودولة جاذبة للاستثمار، مما دفع مرسيدس لاتخاذ القرار.

وأضاف راضي، أنه يتعين كذلك التنويه إلى ما تضمنه بيان الشركة الألمانية من إشارة إلى العاصمة الإدارية الجديدة ودعم مرسيدس لمصر في مجالات التنقل الحديثة والكهربائية بما فيها السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة، بما يعني دخول مصر في عصر جديد لنظم التنقل اتساقا مع رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي لمستقبل مصر الذي تسوده الحداثة وتطبيق أحدث التقنيات العالمية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم