سفيرنا في بلجراد يفتتح اجتماع «جمعية الصداقة المصرية الصربية»

اجتماع إعادة تأسيس جمعية الصداقة المصرية الصربية
اجتماع إعادة تأسيس جمعية الصداقة المصرية الصربية

ألقى سفير مصر في بلجراد، عمرو الجويلي، الكلمة الرئيسية أمام اجتماع إعادة تأسيس جمعية الصداقة المصرية الصربية (SEFA)، الذى عقد اليوم بمقر الجمعية الجديد بمتحف الفن الأفريقي، مشيداً بمبادرة الأعضاء بإعادة تشكيل مبتكر يضم لأول مرة منتدى أعمال ورابطة للشباب، بعد 7 سنوات من الجمود منذ إنشائها عام 2011.

واستضاف "الجويلى"، عشاء عمل على شرف الجمعية، ضم الجانب الصربى المعين حديثاً لمجلس الأعمال المشترك مع مصر، والذين أعربوا عن تطلعهم لانتهاء إجراءات تسمية الجانب المصرى، بما يؤهل المجلس لانعقاده الأول منذ التوقيع على مذكرة التفاهم المنشأة له عام 2005.

وثمن سفير مصر في بلجراد إنشاء رابطة للشباب ضمن الهيكل الجديد للجمعية، جميعهم من الدارسين للغة العربية بكلية الألسن بجامعة بلجراد، وعدد منهم من الفائزين في مسابقة اليوم العالمى للغة العربية التي رعتها السفارة.

من جانبها، استعرضت السفيرة "أيتا دجرمانوفيتش" الرئيسة الجديدة المنتخبة، والنائبة السابقة لمدير إدارة أفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الصربية، أهداف ومجالات عملها في المستقبل، مبرزة قيام الجمعية بإنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى باسم [email protected]، ومربوطة بصفحة السفارة @EgyptinSerbia.

وأكد سفير مصر لدى صربيا على أن إعادة تأسيس جمعية الصداقة يوفر آلية للتواصل الشعبى بين البلدين، وترسي أرضية صلبة لتعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم