إنهاء مباراة الإسماعيلي والإفريقي بسبب الشغب الجماهيري

فريق الإسماعيلي
فريق الإسماعيلي

أطلق الحكم الكاميروني نيانت، صافرة انتهاء أحداث الشوط الثاني والمباراة التي جمعت كل من الإسماعيلي والإفريقي التونسي، التي أقيمت على ملعب الإسماعيلية في الجولة الثانية من الجولة الثالثة بدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

وانتهت المباراة بتقدم الإفريقي بهدفين لهدف، حيث تقدم الإسماعيلي بهدف سجله بينسون شيلونجو في الدقيقة 8، ثم سجل الإفريقي هدفين من ركلتي جزاء سجلهم غازي العيادي.

وتعتبر تلك الهزيمة هي الثانية للإسماعيلي في دور المجموعات، بعد أن خسر الإسماعيلي أمام مازيمبي الكونغولي بهدفين نظيفين.

وتسبب شغب جماهير الإسماعيلي في إيقاف المباراة عند الدقيقة 83، بسبب إلقاء الزجاجات الفارغة والحجارة في أرضية الملعب، اعتراضا على القرارات التحكيمية للكاميروني، أليوم نيانت.

وهدد نيانت بعدم استكمال المباراة، بينما تجري محاولات لتهدئة غضب جماهير الإسماعيلي، وقد أثارت ركلة الجزاء الثانية للضيوف جدلًا كبيرًا، حول كونها من خارج منطقة العمليات.

كما لم يحتسب الحكم ضربة جزاء للدراويش، بعد لمسة يد من أحد لاعبي الإفريقي.

وبهذه النتيجة تجمد رصيد الإسماعيلي خاليًا من النقاط في المركز الأخير فيما رفع الإفريقي رصيده لثلاثة نقاط في المركز الثالث من ترتيب المجموعة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم