آل شيخ: مؤتمر الأوقاف يساهم في الحفاظ على الدول وهويتها

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

أشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بموضوع مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والذي يقام تحت عنوان: «بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها»، خلال يومي السبت والأحد ١٩ و٢٠ يناير.

ويرأس آل الشيخ وفد المملكة في أعمال المؤتمر الدولي الـ٢٩ للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة، الذي تنظمه وزارة الأوقاف بمصر وتنطلق أعماله يوم غد برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بمشاركة وزراء وعلماء وقيادات إسلامية من 70 دولة.  

وصرح وزير الشؤون الإسلامية السعودي، على هامش مشاركته في المؤتمر، بأن علاقة مصر مع السعودية لها عمق استراتيجي على المستوى العربي والإسلامي، مما يؤكد على ضرورة الاهتمام بالتعاون المشترك والبناء في كل المجالات.

وأضاف «آل شيخ»، أن هذه المشاركة لها أثرها في تقدم الدول والحفاظ على هويتها وهو ما تسعى وزارة الأوقاف لتنفيذه، كما أنه امتداد طبيعي للتعاون القائم بين المؤسستين الدينيتين في البلدين، من أجل نبذ التطرف والغلو بأنواعه ومكافحة الإرهاب، ومن أجل نشر الاعتدال والوسطية بين شعوب المسلمين في كل مكان.

وأكد أن التعاون بين المؤسسات الدينية التي تعني بنشر قيم الإسلام الوسطي البعيد عن التطرف والغلو، له أهميته وثمة تعاون قديم متجدد بين المؤسسات الدينية في المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، وهي مجالات متنوعة وتنسيق في جميع القضايا التي تهم المسلمين كافة. 

وتعد هذه الزيارة الأولى للشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، كأول زيارة خارجية رسمية له منذ توليه مهام الوزارة إلى جمهورية مصر تستمر عدة أيام.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الشؤون الإسلامية السعودي خلال الزيارة بوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، والإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والدكتور شوقي علام المفتي العام للجمهورية، وعدد من الوزراء والشخصيات الإسلامية المشاركين في أعمال المؤتمر. 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم