ننشر تفاصيل مداهمة «الداخلية» لبؤرة البراجيل «الإجرامية»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أمرت نيابة أوسيم، بحبس جميع المتهمين من المسجلين خطر الذين تم القبض عليهم بعد المعركة التي دارت بينهم وبين رجال الأمن، أثناء مداهمة أخطر بؤرة إجرامية لتجارة المخدرات والسلاح بمنطقة البراجيل.

وكان المتهمون قد فرضوا سطوتهم ونفوذهم على الأهالي أثناء ممارسة نشاطهم الإجرامي، وذاع صيتهم مما دعا وزير الداخلية إلى إصدار تعليماته بإعداد خطة لتصفية هذه البؤرة والتي تمت بالتنسيق بين قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد الوزير، واللواء مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة.

واستقطب أحد العاطلين، أعدادا من الأشقياء والمسجلين خطر، ومعظمهم من الهاربين من تنفيذ الاحكام القضائية، واتخذوا من منطقة البراجيل وكرا لنشاطهم الإجرامي في ترويج المخدرات على نطاق واسع، واستقبال المدمنين من المناطق المختلفة، وكذلك ممارسة تجارة الأسلحة غير المشروعة، ومارسوا كل أنواع البطش بالأهالي لمنع الإبلاغ عنهم أو التصدي لنشاطهم، وهو ما كان سببا في وصول عدة تقارير عن نشاط البؤرة للأجهزة الأمنية.

ومنذ أيام عقد مدير الأمن العام، ومدير أمن الجيزة، وقيادات الأمن المركزي، خطة لمداهمة البؤرة التي تتكون من عدة شوارع بالمنطقة.

وقامت العناصر الإجرامية بإطلاق النار بكثافة على الشرطة التي بادلتهم الرصاص، وبعد معركة حامية تمت السيطرة على المنطقة، وقام ضباط المباحث بتمشيط أوكار البؤرة حيث تم تحرير 11 قضية مخدرات، وبلغ إجمالي المضبوطات فيها نحو كيلو من الهيروين مع 11 من المتهمين، و6 قطع سلاح بينها بنادق آلية وخرطوش وطبنجة مع 5 متهمين، كما نجح ضباط المباحث في تنفيذ عدد 156 حكما قضائيا، منها 22 حكما جنائيا بينهما 6 أحكام بالمؤبد.

وفي نهاية الحملة؛ قدم أهالى البراجيل التحية لرجال الشرطة، لنجاحهم في تخليصهم من عناصر الشر والإجرام.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم