ترميم التراث الثقافي بالتعاون مع بريطانيا

 أعمال ترميم منابر المماليك الأثرية بالقاهرة
أعمال ترميم منابر المماليك الأثرية بالقاهرة

احتفلت مصر وبريطانيا بنجاح أعمال ترميم منابر المماليك الأثرية بالقاهرة والتي جرت بتمويل من صندوق حماية التراث الثقافي البريطاني.


وقال بيان للسفارة البريطانية بالقاهرة بهذه المناسبة: يستثمر صندوق حماية التراث الثقافي حاليًا أكثر من 3 ملايين جنيهٍ إسترلينيٍ في ستة مشاريع في جميع أنحاء مصر بهدف خلق فرص مستدامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية مع حماية التراث الثقافي في الوقت ذاته. 


وتابع : تجمع هذه المشاريع بين خبراء دوليين، من بينهم خبراء من مكتبة الإسكندرية، ومؤسسة إنقاذ التراث المصري، وجامعة أكسفورد، ومعهد الدراسات التنموية بجامعة ساسكس ومؤسسة الجودة البيئية الدولية بمصر والمتحف البريطاني ومؤسسة لفنتين.


من جانبه، صرح السفير البريطاني لدى مصر، السير جيفري آدامز، قائلًا: "يأتي السياح من جميع أنحاء العالم إلى مصر للاستمتاع بتاريخها وتراثها الغني. سعيد بقيام الحكومة البريطانية بالاستثمار في استعادة جزء من التراث المصري من خلال صندوق حماية التراث الثقافي الذي يجمع ما بين الخبرات البريطانية والمصرية والدولية."


وقالت مديرة المجلس البريطاني إليزابيث وايت: "يفخر المجلس الثقافي البريطاني بالعمل مع وزارة الثقافة الرقمية والإعلام والرياضة البريطانية ومع شركائنا في مصر في مشاريع تهدف إلى حماية التراث الثقافي والحفاظ عليه. في كل بلد، هذا يهم؛ في مصر، مع الثروات الثقافية التي لا تضاهى في هذا البلد، فإن العمل بالغ الأهمية. يسرنا الترحيب بشركاء المشروع من جميع أنحاء المنطقة هذا الأسبوع."

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا