علاقتها بشاب في العشرين منعت «داليدا» من الأمومة للأبد| صور

داليدا
داليدا

رغم شهرتها وثروتها إلا أن حياة الفنانة الإيطالية «داليدا» الخاصة كانت أشبه بمسرحية مأساوية منذ بداية زواجها حتى نهايتها.

 

أطلقت "داليدا" عام 1973 أغنيها "Il venait d'avoir dix-huit ans"  التي تتُرجم إلى "بلغ للتو 18 عاما"، في هذه الأغنية تحكي داليدا عن علاقتها مع طالب أصغر سنا منها، مما أدى إلى حمل غير مخطط له.

ووفقا لصحيفة «سكاي نيوز» قال شقيق "داليدا"، المنتج أورلاندو، إن داليدا كانت وقتها في الـ34 من العمر في وقت العلاقة بينما كان الطالب يبلغ 22 عاما.

أجهضت داليدا حملها، في وقت كان الإجهاض فيه غير قانوني في فرنسا وإيطاليا، وقد أدت هذه الخطوة إلى عدم قدرتها على إنجاب أطفال، وشعورها القاسي بالوحدة، الأمر الذي أثر عليها نفسيا.

كانت داليدا قد تزوجت من أول رجل أحبته بصدق "Lucien Morisse" انفصلا عن بعضهما بعد زواج دام عدة أشهر فقط رغم أن حبهما كان حديث المجتمع في ذاك الوقت، فقد كان كل واحد منهما يصرح للآخرين بأنه متيم بالآخر ولا يمكنه أن يعيش بدونه لأنه حب حياته وما إلى ذلك، وكان سبب الانفصال هو بعد أن عثرت "داليدا" على حبها الحقيقي، بعد أن اعتقدت أن حبها هو في من تزوجته وكان الرجل الذي تركت داليدا زوجها من أجله هو الرسام "Jean Sobieski" ، فيما بعد تزوج امرأة أخرى بعد سنوات قليلة زوج داليدا الأول لوسيان، الذي توفي بعد أن أطلق النار على نفسه بعد فشله بزواجه الثاني ومحاولاته أيضًا لرجوع لحبه الأولى.

سنة 1967 دخل العشق إلى قلب داليدا، عندما التقت بالشاب الإيطالي "Luigi Tenco" وكان مغني لا يزال في بداية طريقه، وقد دعمته داليدا ليصبح نجمًا لكن الفشل طرق بابه بعد مشاركته بمهرجان سان ريمو سنة 1967 فانتحر بمسدسه في إحدى الفنادق والمؤسف في الأمر أن داليدا كانت أول من رأى جثته ممدة ومغطاة بالدماء، عندما ذهبت لتواسيه بعدم نيله التقدير في المهرجان والذي شاركا فيه، وعندما تمكنت من نسيان الماضي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم