فضيحة العلاقات الجنسية تضرب القضاء الإسرائيلي

وزيرة العدل الإسرائيلية إليت شاكيد
وزيرة العدل الإسرائيلية إليت شاكيد

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن فضيحة جديدة ستهز أوساط القضاء الإسرائيلي بشدة خلال الفترة المقبلة.


وأشارت التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام عن تورط عدد من القضاة الإسرائيليين في إقامة علاقات جنسية مع عدد من القاضيات من أجل تعينهما أو حتى ترقيتهما في المناصب العليا.


وتابعت التقارير أن الشرطة الإسرائيلية استعدت وزيرة العدل إيليت شاكيد ورئيسة المحكمة العليا استير هيوت، العضوتين في لجنة التعيينات القضائية للاستماع إلى شهادتهما حول الرشاوى التي يتم الحديث عنها.


ولفتت التقارير – بحسب سكاي نيوز- إلى أن الشرطة اعتقلت مدير مكتب هيئة المحامين الإسرائيلية في القدس، إيفي نافيه بسبب الاتهامات الجنسية الموجهة إليه.


وتابعت أن من بين الاتهامات الموجهة إلى إيفي إقامة علاقة جنسية مع أحد القضاة مقابل نقل زوجها إلى المحكمة الدستورية.
 
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم