الري: تنفيذ أعمال الرفع المساحي بالكامل لـ13 ألف فدان بالضبعة

منطقة الضبعة النووية بمطروح
منطقة الضبعة النووية بمطروح

تلقى الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، تقريرا مفصلا بشأن الإنجازات التي قامت بها الهيئة المصرية العامة للمساحة من مشروعات قومية وبروتوكولات يتم تنفيذها مع الكثير من قطاعات الدولة في إطار الخطة الإستراتيجية للوزارة لخدمة أغراض التنمية الشاملة والمستدامة.

وأفاد المهندس طارق السيد أحمد، رئيس الهيئة المصرية العامة للمساحة، فى التقرير بأن الهيئة تقوم حاليا بتنفيذ حزمة من المشروعات القومية، وفي مقدمتها مشروع الحيز العمراني بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية بتكلفة 210 ملايين جنيه، وذلك لتثبيت علامات الحيز العمراني لجميع المدن والقرى والكفور والنجوع، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى والثانية وجزء من الثالثة ليصل جملة ما تم تنفيذه إلى ١٣٠٤٣ من إجمالي ١٥١٩٨ قرية وكفرا ونجعا بنسبة تنفيذ ٨٥٪، كما تم الانتهاء ١٢٧ مدينة من أصل ١٣١ مدينة بنسبة تنفيذ ٩٧٪.

إضافة إلى مشروع إنشاء الحيازة الزراعية (كارت الفلاح) وترسيمها على خرائط رقمية وورقية بمقياس 1/2500 بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي بإجمالي تكلفة ١٣ مليون جنيه، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى، لتصل جملة الأعمال إلى 19 محافظة تم تسليمها لوزارة الإنتاج الحربي، ومن المفترض أنه سيتم تفعيل ميكنة كارت الفلاح  بالجمعيات الزراعية بخمس محافظات كمرحلة أولى هى الشرقية والبحيرة الغربية وسوهاج وأسيوط، وتمت مناقشة هذا الموضوع مع الوزير فى الاجتماع الأخير.

إلى جانب مشروع حصر أملاك هيئة الأوقاف بالتعاون مع وزارة الاتصالات وهيئة الأوقاف المصرية بتكلفة ١٢ مليون جنيه، ويقوم المشروع بحصر أملاك الهيئة على خرائط مساحية ورقية ورقمية مقياس 1/2500، وقد تم الانتهاء من ٢٤ منطقة أوقاف لـ٢٣ محافظة، وجار العمل بآخر منطقة وهى أوقاف القاهرة، وبذلك يكون تم انتهاء أعمال الرفع بنسبة 90% وسيتم مد البروتوكول لمدة سنتين لإنتاج أطلس الأوقاف المصرية.

وأشار أحمد إلى قيام الهيئة بتنفيذ عدة بروتوكولات مع وزارة الموارد المائية والري والهيئات التابعة لها، وتشمل بروتوكول حصر وتوقيع مشروعات الري على خرائط 1/2500 لصالح مصلحة الري بتكلفة ١٠٠ مليون جنيه، حيث تم تسليم نهائى خرائط PDF لـ٢٠ محافظة عدا القرى التي لم يتم عليها سريان السجل العيني، كما تم تسليم ما تم حصره من مواقع إدارية وجار استكمال الرفع المساحي للمتبقي من المباني الإدارية. 

كما أشار رئيس الهيئة إلى مشروع أراضي شباب الخريجين بالتعاون مع هيئة استصلاح الأراضى بتكلفة ١٠ ملايين جنيه، وقد تم نهو الرفع المساحى بنسبة ١٠٠%، وجار الإنتهاء من توقيع مساحة ٢٥٩ ألف فدان على خرائط 1/2500، وتم تسليم 7 مراقبات للزراع وهى "إسكندرية-طيبة-الانطلاق-البنجر-الحمام-البستان-بدر"، ويتبقى 2 مراقب هما "شمال الجيزة-غرب النوبارية"، فضلا عن مشروع محطة الطاقة النووية بالضبعة بالتعاون مع وزارة الكهرباء، حيث تم تنفيذ أعمال الرفع المساحي بالكامل لمسطح 13.4 ألف فدان بمنطقة الضبعة بمرسى مطروح، وكذلك توقيعها على خرائط 1/ 2500، وتم وتسليمها لمحافظة مرسى مطروح، وتم صرف تعويضات المرحلة الأولى بنسبة 100%، أما المرحلة الثانية فعلى وشك الانتهاء ولم يبق إلا حالات محدودة مرتبطة بورود رد من الضرائب قبل صرف المبلغ المتبقي وهو 2 مليون جنيه، وأيضا بروتوكول حصر أملاك الطرق والكباري بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البحري التابعة لوزارة النقل بتكلفة 10 ملايين جنيه، تم الانتهاء من تحديد علامات مشروع الطريق الدائري من المريوطية إلى محور 26 يوليو بميت عقبة، وجار مراجعة الخرائط لتسليمها للطرق، وجار تجديد البروتوكول لمدة أخرى، بالإضافة إلى بروتوكول حصر أملاك الدولة وعمل قاعدة بيانات إدارة الأملاك وهو مشروع ينفذ بالتعاون مع المحافظات المختلفة بتكلفة حوالي 10 ملايين جنيه، ويتم من خلال مراجع هيئة المساحة، وقد تم عمل قاعدة البيانات المناسبة وأرسلت لـ21 محافظة المتعاقد معهم من أصل 27 محافظة وتم التدريب عليهم، وتم الانتهاء من 6 محافظات هي "أسوان-الأقصر-شمال سيناء-الوادي الجديد-الغربية - قنا"، وجار العمل في 13 محافظة أخرى، كما تم التعاقد أيضا مع محافظات "الفيوم-بنى سويف-الشرقية-كفر الشيخ"، أما إنشاء وحدات نظم المعلومات الجغرافية (GIS) فهي على 3 مراحل وتنفذ بالمحافظات المختلفة وتم الانتهاء من الـ6 محافظات المتعاقد معها وهى "البحيرة-قنا-السويس-الإسماعيلية-الفيوم - الشرقية"، وتم التنفيذ بنسبة 100% وجار التعاقد مع باقى المحافظات.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة تشارك بشكل فعال وأساسي بالمشروعات القومية الكبرى، وفى مقدماتها المشروع القومي للطرق (2030)، حيث تقوم الهيئة بالأعمال المساحية من حصر الأملاك المتداخلة لعدة طرق ومحاور، وكذلك تقدير قيمة التعويضات العادلة بالإضافة لصرف قيمة هذه التعويضات، ومن هذه المشروعات الطريق الدائري الإقليمي بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق والكباري، وتم تنفيذ 90% من الطريق بمحافظات القليوبية والشرقية والجيزة والمنوفية، وتم صرف تعويضات بمبلغ 11.5 مليون ليصل إجمالى التعويضات حوالي 1.5 مليار جنيه بنسبة صرف حوالي 90% من إجمالي التعويضات، بالإضافة إلى مشروع محور روض الفرج بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتم على مرحلتين الأولى من طريق مصر الإسكندرية الصحراوي وحتى جزيرة الوراق، وتم صرف تعويضات هذه المرحلة بمبلغ قدره 1.5 مليار جنيه بنسبة 100%، أما المرحلة الثانية فستكون من الطريق الدائري وحتى نهاية المشروع بالخلفاوى شبرا مرورا بجزيرة الوراق وهى نهاية المشروع.

ومشروع محور 30 يونيو بالتعاون مع الجهاز التنفيذي لمشروعات التعمير بإجمالى 15 مليون جنيه، وتم التنفيذ بنسبة 75% من المشروع، وتم صرف تعويضات بمبلغ 5.4 مليون جنيه ليصل المبلغ المنصرف حوالي 212 مليون جنيه بنسبة صرف 41% من قيمة التعويضات، علاوة على مشروع طريق وادي النطرون العلمين بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق والكباري، وتم التنفيذ بنسبة 50% وتم صرف تعويضات بمبلغ 1.5 مليون جنيه لتصل جملة الصرف حوالي 48 مليون جنيه بنسبة صرف 40%، فضلا عن مشروع طريق شبرا - بنها الحر بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق بتكلفة إجمالية 25 مليون جنيه، وتم الانتهاء من المشروع وصرف تعويضات بمبلغ حوالي 882 مليون جنيه، بنسبة صرف 93% من إجمالي تعويضات قد تصل إلى مليار جنيه.

وفي إطار الحفاظ على مستندات الهيئة، فقد قام الأرشيف الإلكتروني بالهيئة بالانتهاء من أرشفة حوالي 48 ألف استمارة خلال هذا العام من مشروعات نزع الملكية، وهي استمارة تتضمن بيانات كاملة عن المشروعات التي تم نزع ملكياتها للنفع العام، وكذلك 44 ألف استمارة تغيير، وهي استمارة تعتبر شهادة ميلاد لكل ملكية أو عقار في مصر. 
 

وفي مجال الأعمال التى تتم مباشرة للمواطنين، فقد تم الانتهاء من عمليات التسجيل العقاري لـ106 آلاف مواطن بالتعاون مع الشهر العقاري، كما تم حل حوالي 23500 مسألة ومشكلة من مسائل فصل الحد ووضع العلامات والحدايد المساحية لتحل الهيئة كثير من المشاكل للمواطنين، أما في مجال التدريب فإن مركز التدريب الرئيسي بالهيئة وفروعه قام بنشاط مكثف خلال ٢٠١٨، حيث تم تنفيذ حوالي ١٥٠ دورة تدريبية في أعمال الرفع المساحي والميزانية والبرامج المختلفة مثل الأوتوكاد والـARC - gis، وذلك للعاملين بالهيئة ومن يرغب من الخارج، بالإضافة إلى أكثر من ٣٠ دورة كتدريب صيفي مجاني لـ ٥٧٥ من طلبة الجامعات والمعاهد المتخصصة في مجال المساحة والخرائط كمشاركة مجتمعية لأبنائنا الطلاب.

 

وفي مجال المؤتمرات والندوات، فقد شاركت الهيئة في مؤتمري جيومكاني وأسبوع القاهرة للمياه، وندوتي "شارك معنا" للتوعية بترشيد المياه بعد بناء سد النهضة الإثيوبي، ودخول مصر مرحلة الندرة المائية، إضافة إلى ندوة عن القانون رقم ١٨٢ لسنة ٢٠١٨ بشأن المناقصات والمزايدات.      

                                                                  .
كما تقوم الهيئة بتنفيذ خطة للمحافظة على ثروتها من المباني، وذلك بالترميم والتأهيل مثل ما حدث في مديريات الجيزة والإسكندرية وطنطا، وكذلك إنشاء مبنى مديرية المساحة الجديد بالفيوم، وقام بافتتاحه وزير الري ومحافظ الفيوم، كما قامت الهيئة بعمل احتفالية بمناسبة مرور ١٢٠ سنة على إنشاء الهيئة، حيث تم إنشاؤها سنة 1898.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم