تحدي الـ«10 سنوات» يكشف خطة «فيس بوك» الخبيثة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

بعد انتشار "تحدي السنوات العشر" الذي اجتاح وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا، انتشرت بعض النظريات التي تشير إلى أن هذا التحدي مدفوع من قبل شركة "فيس بوك"، لأغراض غير نبيلة.

وانخرط مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في حالة من الحنين إلى الماضي والنبش فيه، بعدما انتشر تحد جديد يقوم فيه كل شخص بنشر صورته الحالية وصورته قبل 10 سنوات.

التحدي الذي شارك فيه ملايين المستخدمين، جذب أيضا عددا من المشاهير، وحظيت مشاركات لأمثال المغنية الأميركية جانيت جاكسون والممثلة جيسي كابرييل ولاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي بول بوجبا، بإعجاب واسع.

لكن خبيرة التقنية كيت أونيل أشارت مؤخرا إلى أن التحدي ما هو إلا "طريقة خبيثة" من "فيس بوك" لجمع أكبر عدد من المعلومات والصور عن تطور أشكال سكان العالم خلال 10 أعوام.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم