ماليزيا تحظر مشاركة الإسرائيليين في أي نشاط على أراضيها

علم ماليزيا
علم ماليزيا

فرضت ماليزيا حظرًا على مشاركة الإسرائيليين في أي نشاط يستضيفه البلد الواقع في جنوب شرق آسيا بعد منع لاعبين إسرائيليين من المشاركة في بطولة العالم للسباحة لذوي الاحتياجات في يوليو المقبل.

وقال وزير الخارجية صفي الدين بن عبد الله اليوم الأربعاء إن مجلس الوزراء الماليزي قرر هذا الإجراء الأسبوع الماضي.

ولا تقيم ماليزيا، وغالبية سكانها من المسلمين، علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل وتدعم منذ وقت طويل حل الدولتين للصراع بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال الوزير في تسجيل صوتي لمؤتمر صحفي، "حتى إذا التزمنا باستضافة نشاط، فلن يسمح لهم بدخول البلاد، كما أن ماليزيا لن تستضيف أي نشاط يكون لإسرائيل فيه تمثيل أو مشاركة".

ومنعت ماليزيا سباحين إسرائيليين من المشاركة في البطولة التي ستجرى في الفترة بين 29 يوليو، والرابع من أغسطس في ولاية ساراواك الشرقية.

وأكد وزير الخارجية الماليزي أن بلاده ثابتة على موقفها إزاء قضية الفلسطينيين التي تعتبرها أزمة إنسانية.

وقال "ننظر إلى القضية الفلسطينية، ليس فقط من وجهة نظر دينية.. هي قضية إنسانية ومسألة متعلقة بحقوق الإنسان".

وأضاف "الأمر يتعلق بالكفاح نيابة عن المظلومين".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم