نجوم الفن: السينما المصرية عام 2019 ستشهد انقلابًا إخراجيًا جديدًا

من فيلم "التاريخ السري لكوثر"
من فيلم "التاريخ السري لكوثر"

يؤكد نجوم الفن أن 2019 سيكون عامًا فارقًا للسينما المصرية، مع عودة عدد من المخرجين إلى الإخراج، ويعتبر المخرج عمر عبدالعزيز هو آخر العائدين حتى الآن، بعد غياب دام 16 عامًا، منذ فيلم "فرحان ملازم آدم" في 2003، ليعود هذا العام بمشروع يحمل عنوان "قرفة بالزنجبيل" مأخوذ عن رواية "عتبات البهجة" للكاتب إبراهيم عبدالمجيد، سيناريو وحوار هالة خليل.

 

يعتبر المخرج محمد أمين، من أبرز المشاركين في الموسم السينمائي 2019، بعد فترة غياب دامت 6 سنوات منذ آخر أعماله "فبراير الأسود" عام 2013، يعود بـ "التاريخ السري لكوثر"، والذي يتناول المرحلة السياسية المضطربة التي تلت ثورة 25 يناير.

 

ومن المقرر طرحه في دور العرض السينمائي، خلال لفترة المقبلة، ورغم أن إجمالي أفلامه لم تتجاوز الـ5 أعمال، إلا أنه يعتبر من أبرز المخرجين على الساحة السينمائية.

 

بعد غياب 11 عامًا عن السينما، وتحديدا منذ 2008 بفيلم "العهد"، يعود المخرج المميز محمد ياسين مرة أخرى بفيلم "أهل العيب"، الذي واجه عددًا من المشاكل والتوقفات في الفترة السنوات الأخيرة، ليكون إسناد الفيلم لـ"ياسين" بمثابة "قبلة الحياة" للفيلم في الخروج من تلك الأزمات إلى حيز التنفيذ في الفترة الحالية، ويعتبر "أهل العيب" هو التعاون الأول الذي يجمعه بالسيناريست تامر حبيب.

 

بينما وقع اختيار المخرج عثمان أبو لبن على الدراما الرومانسية "قصة حب"، ليعود بها إلى الساحة السينمائية بعد غياب دام سنوات، منذ فيلم "المركب" عام 2011، مؤكدًا أنَّ غيابه كان بسبب عدم عثوره على سيناريو جيد لتقديمه، قائلا في تصريحات سابقة لـ"الوطن": "كان الأمر مرهونًا بعثوري على نص جيد أتحمس لتقديمه، بالإضافة إلى وجود إنتاج قوي يستطيع تنفيذ العمل بالشكل الذى أريده، وبمجرد توافر تلك العناصر قدمت تجربة (قصة حب)".

 

فيما يخوض المخرج اللبناني أسد فولادكار أولى تجاربه الإخراجية في السينما المصرية، من خلال فيلم "قرمط بيتمرمط"، واقتصر عمله في مصر على مسلسلات الـ"سيت كوم"، أشهرها سلسلة "راجل وست ستات"، وسبق وقدم فيلمين روائيين في لبنان الأول بعنوان "لما حكيت مريم" عام 2004، و"بالحلال" إنتاج 2015، وشارك في الدورة الـ38 من مهرجان القاهرة السينمائي.

 

وأيضاً الأمر نفسه بالنسبة للمخرج العراقي ياسر الياسري الذي خاض تجربته الإخراجية في مصر للمرة الأولى من خلال فيلم "122"، إلا أنه سبق وقدم تجربة سينمائية في الإمارات بعنوان "شباب شياب".


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم