أخر الأخبار

أكبر تجمع لمتحدي الإعاقة البصرية في الاحتفال بالعالم «لويس برايل» بمتحف الطفل

متحف الطفل
متحف الطفل

يشارك حوالي 100 طفل ونشء من متحدى الإعاقة البصرية في الاحتفالية التي تنظمها جمعية مصر الجديدة بمناسبة مرور 210 عام على ميلاد العالم الفرنسى «لويس برايل»، مخترع الكتابة البارزة للمكفوفين والتي يطلق عليها طريقة برايل نسبة إلى مخترعها، وصرح بذلك د.نبيل حلمي أمين عام الجمعية.

تنظم الاحتفالية بمركز الطفل للحضارة والإبداع «متحف الطفل» إحدى المراكز التنويرية بالجمعية، في الحادية عشر من صباح يوم الجمعة القادم 18 يناير ولمدة 6 ساعات، بمشاركة مدرسة الوعي الأثري للمكفوفين بالمتحف المصري، وجمعية مستقبل الكفيف بمدينة السلام، والمؤسسة المصرية "حياة" لدمج وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، ومؤسسة (hope city) لتأهيل مزدوجي الإعاقة.

أكد د.نبيل حلمى ، أن الإرادة قادرة على تفجير الطاقات الكامنة في داخل الإنسان، وأن الكفيف إنسان يحمل في خلجات نفسه إرادة وحزما وإصرارا وتحديا، إذا ما استغلت، فإنها تصنع المعجزات، لذا أخذت الجمعية على عاتقها مسؤولية تنمية طاقات المكفوفين وقدراتهم، بما يعود بالنفع على الفرد والمجتمع .

من جانبه قال د.أسامة عبدالوارث مدير عام مركز الطفل للحضارة والإبداع «متحف الطفل»، إن الاحتفالية تتضمن العديد من الأنشطة التفاعلية المحببة للأطفال تتنوع بين فقرات حكي وأخرى فنية داخل قاعة مسرح متحف الطفل يقدمها محمد زغلول رئيس جمعية مستقبل الكفيف.

إلى جانب فقرات فنية لفريق الموسيقى العربية لقصر ثقافة السلام التابع للهيئة العامة لقصور الثقافة وأخرى لفريق أطفال برنامج إدراك لذوي الاحتياجات الخاصة "متحف الطفل" بالإضافة لفقرة فنية لفريق ذوي الاحتياجات الخاصة "معهد قيثارة" ، ثم عرض فيلم تسجيلي عن لويس برايل وفيلم آخر عن مدرسة الوعي الأثري للمكفوفين بالمتحف المصري برئاسة صباح عبد الرازق مدير عام المتحف.

أشار عبدالوارث، إلى أن أكثر ما يميز اليوم هو زيارة الأطفال المكفوفين وذوي الإعاقة لمبنى متحف الطفل حيث تستهل الاحتفالية بقيامهم بجولات بأحد أدوار المتحف يخوضون فيه تجربة فريدة من التعليم التفاعلي الذي يتعرفون من خلالها على تاريخ وحضارة وطنهم.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا