وزير الأوقاف: مؤتمر الأعلى للشئون الإسلامية يشهد تمثيلا غير مسبوق

جانب من المؤتمر الصحفي
جانب من المؤتمر الصحفي

أوضح وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن هذا العام يشهد مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، تمثيلا غير مسبوق عددا وأهمية فهناك حضور كبير جدا من الوزراء والمفتين.

وأضاف خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن تفاصيل المؤتمر، أن المؤتمر الـ٢٩ يأتي بعنوان: «بناء الشخصية الوطنية وأثره في بناء الدول والحفاظ على هويتها»، يأتي بحضور ١١ وزيرا، و ٥٠ شخصية من ممثلي الشأن الديني أو ينظمه في دولهم، إضافة إلى حوالي ٨٠ شخصية بارزة من دول مختلفة حول العالم.

وأشار وزير الأوقاف إلى أنه يناقش ٤١ بحثا و٤ ستخرج في ملحق لتأخر تقديمها، إضافة إلى عشرات الكلمات التي ستناقش.

ويأتي المؤتمر للإعلان عن تفاصيل مؤتمر الأعلى للشئون الإسلامية في دورته الـ٢٩، على مدار يومي 19 و20 يناير المقبل، والذي يدور حولها المؤتمر والذي يأتي تحت عنوان: «بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها » وبحضور كبار العلماء والباحثين والمفكرين من مختلف دول العالم.

ومن المقرر افتتاح أكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة والوعاظ على هامش مؤتمر الأعلى للشئون الإسلامية، كما ينظم المؤتمر جولة سياحية وثقافية إلى مجمع الأديان والأهرامات؛ للتعرف على الحضارة المصرية، والتأكيد على روح التسامح والتآلف والتعايش وقيم المواطنة التي تجمع بين أبناء الشعب المصري.

ويعقد المؤتمر بحضور ممثلي الشئون الدينية والأوقاف والشئون الإسلامية، وهيئات دولية، من أكثر من 70 دولة بمتوسط حضور ما بين 2 إلى 3 ممثلين لوزارات وجاليات وهيئات من قارات العالم كممثلين ومتحدثين بدعوات وطلبات، وتضم مفتي تنزانيا وكازخستان اللذان تم تكريمهما من رئيس الجمهورية، وممثلي قطاعات دينية بالسعودية والإمارات والبحرين ودول عربية في مقدمة الحضور.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم