«‬صحتنا في أسلوب حياتنا».. حملة جديدة لتغيير أسلوب حياة المصريين

د. هالة زايد - وزيرة الصحة
د. هالة زايد - وزيرة الصحة

غلاب: 20 مليوناً من 26 مليون مواطن مصابون بـ »‬السمنة»..والتحاليل وصرف العلاج مجاناً 

 

في تمام التاسعة من صباح كل يوم تبدأ غرفة العمليات المركزية للمبادرة الرئاسية عملها بمتابعة عمل وحدات المسح والعلاج والتقييم علي مستوي الجمهورية لرصد ما يتم من إنجاز وإزالة أي عقبات تواجه عمل المبادرة.


يرأس الفريق المكون من 13 شخصا د. محمد حساني المدير التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، ود. ريهام غلاب مدير الحملة القومية للكشف عن الأمراض غير السارية.


في جولة لـ«الأخبار» بداخل غرفة العمليات اصطحبتنا د. ريهام غلاب للتعرف علي ألية عمل الغرفة، وما يتم من إنجاز في المبادرة الرئاسية، حيث شرحت طرق متابعة وحدات المسح والعلاج من خلال غرفة العمليات، وقالت إن الغرفة بها نظام الكتروني يمكنه رصد تسجيل كل مواطن يجري المسح الطبي في أي وحدة علي مستوي الجمهورية وكل مواطن له ملف طبي علي «‬السيستم» مسجل به نتائج التحاليل وصرف العلاج إذا كان مصابًا بفيروس سي أو الضغط والسكر.


أمام شاشة كبيرة لمتابعة عمل الوحدات وقفت «‬غلاب» لشرح ما ترصده الغرفة، فعرضت إجمالي من تم فحصهم علي مستوي 20 محافظة، وعدد المصابين بفيروس سي وغير المصابين حيث كشفت أن مليونا مصاب بالفيروس من أصل 25 مليون مواطن تم إجراء المسح لهم في هذا الوقت منهم 52% سيدات.


مررت مسئول الغرفة الشاشة لأسفل لتعرض عدد من تم إجراء المسح الطبي لهم في كل محافظة ونسبة الإصابة في كل منها، ورسوم بيانية توضح ذلك تساعد في اتخاذ القرار وتحديد عيادات السكر والضغط والرعايات المركزة في كل محافظة .

 

تلاها عرض لنسبة المصابين بأمراض الضغط والسكر والسمنة حيث تبين أن 5% من المواطنين الذين تم فحصهم مصابين بالسكري، و21.5% مصابين بالضغط، و25.6% وزنهم طبيعي، 35.2% وزن زائد، و33.3% يعانون من السمنة، و5.8% يعانون من السمنة المفرطة من إجمالي من تم فحصهم وهم أكثر من 26 مليون مواطن.


«حملة صحتنا في اسلوب حياتنا» كان الحل الذي قدمته «‬غلاب» أثناء حوارنا معها لمواجهة نسبة الإصابة المرتفعة بالوزن الزائد والسمنة أي 75% اي 20 مليونا من اجمالي من تم فحصهم وهو 26.3 مليون مواطن، والتي سيتم إطلاقها أول فبراير المقبل وتستمر لمدة 4 سنوات لتنفيذ برامجها.


وشرحت ذلك بأنها حملة توعية تحت مظلة 100 مليون صحة لتغيير نمط الحياة للمواطن تعتمد علي 3 محاور هي السمنة والتدخين وممارسة الرياضة، فتقوم بالتوعية بمخاطر المحورين الأول والثاني واهمية المحور الثالث، وأولي خطوات الحملة سيكون تنظيم مارثون رياضي في محافظة سوهاج يوم 18 يناير، ويوم رياضي كامل في التجمع الخامس بالقاهرةأول فبراير المقبل، للتوعية بمرض السمنة.


وأوضحت أن الحملة ستعتمد علي عرض طرق التغذية السليمة للمواطنين، وأهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي، والإقلاع عن التدخين لما له من تاثيرات سلبي علي الصحة العامة وذلك بطرق جذابة مثل الانفوجراف.وأشارت إلي أن الحملة في مرحلة التجهيز وستعتمد علي الحملات اعلامية ومارثونات للتوعية.


واستكملت حديثها بأن العادات الصحية السليمة تتطلب إرادة وليس إنفاق أموال أكثر علي الطعام، مثل تناول 5 ثمرات خضار بدل تناول «‬المخلل».


وتوقعت أن أهالي القري في الاقاليم الأكثر استجابة للحملة لكونهم متعطشين للعودة للعادات الصحية السليمة التي كانت تتبعها في الوقت السابق و«ترجع تعيش زي زمان».


وعلي أرض الواقع أوضحت مدير الحملة القومية للأمراض غير السارية أن هناك 218 مركزا لعلاج الأمراض غير السارية في الـ20 محافظة، وفي وحدات المسح إذا تخطت نتيجة اختبار السكر 200 مجم/سم والضغط 140\90 يتم تحويله لمراكز العلاج التي توفر العلاج مجانًا ويستمر عملها حتي بعد انتهاء المبادرة.


وكشفت خلال الجولة عن قرارين وصفتهما بأنهما «‬انتصار عظيم لصالح المريض» الأول قرار لوزيرة الصحة يتضمن قرار العلاج علي نفقة الدولة قيمة الكشف والعلاج علي عكس ما كان يحدث سابقًا بتحمل المريض قيمة الكشف والتحاليل، والثاني صرف علاج السكر والضغط للمريض لحين صدور قرار العلاج لمدة 6 أشهر من الجهات المختصة سواء قرارات العلاج علي نفقة الدولة أو التأمين الصحي.


وأشارت إلي ميكنة وحدات العلاج، فيتم فتح ملف علاجي للمريض به التاريخ المرضي له، وعند زيارة المريض لأي مركز علاج فمبجرد إدخال الرقم القومي يستعرض النظام الإلكتروني الملف الطبي للمريض.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم