«التعليم» تحقق في إشاعة تسريب امتحان الأحياء للصف الأول الثانوي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هناك تحقيقًا داخليًا يجري في الوزارة في شأن ما تردد عن تسريب امتحان مادة الأحياء للصف الأول الثانوي اليوم الاثنين.


وأكد شوقي، أن الامتحانات الحالية للصف الأول الثانوي امتحانات «تدريبية» لن يتم احتساب درجاتها في المجموع الكلي، مشددا على أنه لن تكون هناك أية احتمالات لأي نوع من أي تسريب في الامتحانات الأساسية لأنها ستكون إلكترونية من الألف إلى الياء.


وكانت أنباء قد ترددت على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد تسريب امتحان الأحياء.


يشار إلى أنه يتم تسليم الامتحانات بعد إعدادها بصورة ورقية وإلكترونية بشكل مغلق وسري تمامًا إلى السادة مديري التعليم الثانوي في المديريات التعليمية وعددها 27 مديرية، كما تتم طباعة الامتحانات في المديريات والإدارات.


وتجدر الإشارة إلى أن أسئلة الامتحانات بالنظام الجديد المعروفة بـ «الكتاب المفتوح» غير تقليدية ولا تتبع الأسلوب المباشر القديم، وهو ما يعني أن إجاباتها ليست موجودة نصًا في الكتاب، بل تعتمد على فهم الطالب والطالبة للمعلومة وقدرته على التعامل معها بطرق مختلفة.


كما أنه لا توجد إجابات نموذجية كتلك الموجودة في النظام القديم التقليدي القائم على الحفظ والتلقين.

ترشيحاتنا