حكاية في رسالة| صابر يا عم صابر

تعبيرية
تعبيرية

فجأة جار عليه الزمن ولم يكن فى حسابه فالحاج صابر أمين إبراهيم تخطى عامة الرابع والسبعين ولم يتوقع أن تكون هذه حاله فى الوقت الذى كان ينبغى فيه أن يرتاح ما تبقى له من عمر.

 

ويقول صابر : أنا واحفادى ننام فى نفس الغرفة فأنا ليس لدى مكان أعيش فيه لذلك اضطررت أن أقيم مع ابنتى واولادها وهم فى مراحل التعليم المختلفة . 

 

ولك أن تتخيل حجم الإزعاج الذى يحدثه الأطفال الصغار وواقعه على رجل عجوز مثلى مريض ويحتاج لعلاج شهرى تكلفته عالية ولكننى استدين من أهل الخير حتى اشتريه فأنا بدون أى مصدر دخل نهائيا حتى أننى بلا معاش وذهنى لا ينقطع عن التفكير فى حالى فإذا تحملتنى ابنتى بعض الوقت لن تتحملنى كل الوقت.

 

 لذلك كل أملى هو موافقة رئيس الوزراء ووزير الاسكان ومحافظ الشرقية على توفير سكن مناسب لى يؤوينى مابقى لى من عمر كما أناشد وزير التضامن الاجتماعى منحى معاشا يعيننى على مصاعب الحياة، وعنوانى الحالى: 1 ش الإمام على من ش صقر - قسم حسن صالح  - حى ثان الزقازيق - الشرقية.

 

تستقبل «بوابة أخبار اليوم» شكاوى المواطنين، ومقترحاتهم لنشرها في تبويب صحافة المواطن، بالإضافة إلى إبداعاتهم الأدبية والفنية على رسائل صفحة فيسبوك «بوابة أخبار اليوم»، وعلى رقم واتس آب 01200000991.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم