الإغلاق الحكومي .. الأطول في تاريخ أمريكا دون انفراجة بعد

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

دخل الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية اليوم السبت 12 يناير يومه الثاني والعشرين وهي أطول فترة لإغلاق وكالات فيدرالية في التاريخ الأمريكي دون أن يلوح في الأفق موعد لإعادة فتحها.

أطول فترة توقف للحكومة الأمريكية عن العمل كانت في عهد الرئيس الحادي والأربعين بيل كلينتون، في العام المالي 1995-1996 لمدة 21 يومًا.

لكن الإغلاق الحكومي الحالي، الذي بدأ يوم الثاني والعشرين من ديسمبر الماضي، تجاوز تلك المدة بيومٍ واحدٍ، والمدة بالتأكيد قابلة للزيادة مع استمرار الأزمة بين الرئيس الجمهوري دونالد ترامب والحزب الديمقراطي، الذي استعاد السيطرة على مجلس النواب بعد ثماني سنوات من سيطرة الجمهوريين عليه، حول تمويل الجدار الحدوي مع المكسيك.

تحذير ترامب

ومع دخول الإغلاق اليوم الثاني والعشرين حذر ترامب من احتمال استمرار هذه الأزمة لمدة أطول، محملًا الديمقراطيين مسؤولية ذلك، وذلك خلال تغريدةٍ له عبر توتير كتب فيها، "سيستمر الإغلاق لفترة طويلة إذا لم يعد الديمقراطيون من عطلاتهم لممارسة أعمالهم".

ويرغب ترامب في الحصول على تمويل لجدارٍ يتم تشييده على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك، ويقول إن الأمر أحد وعوده الانتخابية في 2016.

وتهدف الخطوة لمنع قوافل المهاجرين القادمين من أمريكا الوسطى من الدخول إلى الولايات المتحدة، في وقتٍ يعارض فيه الديمقراطيون تلك الخطوة، وترى نانسي بيلوسي، الرئيسة الديمقراطية الجديدة لمجلس النواب، أن الجدار المقترح  من قبل الرئيس الأمريكي غير أخلاقيٍ وتبديدٌ للأموال، حسب وصفها.

وفي الجهة المقابلة، يصر الجمهوريون على أن أي مشروع قانون للإنفاق في الولايات المتحدة يجب أن يتضمن أموالًا للجدار الحدودي، من أجل الموافقة عليه.

نتائج سلبية

ونتيجةً للنزاع القائم بين الجمهوريين والديمقراطيين، فقد حوالي 800 ألف موظف بالحكومة الفيدرالية أول شيك لرواتبهم اليوم الجمعة في أعقاب الإغلاق الجزئي الذي بدأ في الثاني والعشرين من ديسمبر الماضي، مع مطالبة الرئيس دونالد ترامب بأن يمنحه الكونجرس الأمريكي 5.7 مليار دولار هذا العام للمساعدة في بناء جدار على الحدود مع المكسيك.

واستمرارًا للشد والجذب مع الديمقراطيين، أشار ترامب إلى أنه ربما يعلن حالة طوارئ وطنية لتجاوز الكونجرس للحصول على تمويل للجدار الحدودي، وهو وعد رئيسي لحملته الرئاسية في 2016، وقد قال أيضًا يوم الأربعاء الماضي إن بإمكانه فرض الطوارئ من دون العودة للكونجرس.

يذكر أن ثمة اجتماع بالكونجرس عُقد الأمس وافق خلاله مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يعيد التمويل إلى وكالات فيدرالية أٌغلقت وسط معركة محتدمة للديمقراطيين مع الرئيس ترامب بشأن تمويل جدار حدودي، لكنه الجانبين لم يتوصلا بعد لانفراجة في أزمة الإغلاق الحكومي الجزئي، التي لا تزال تفقد بوصلة الاتجاه نحو الحل في الوقت الراهن.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم