حوار| مؤلفة أغنية «بكار» تروي أسرار علاقتها بـ«محمد منير»

الكاتبة كوثر مصطفى تتحدث لمحررة بوابة أخبار اليوم
الكاتبة كوثر مصطفى تتحدث لمحررة بوابة أخبار اليوم

- كوثر مصطفى: منير لم يعطني أجرا منذ 25 عاماً.. ولم أتدخل في اختيارات أغانيه 
 

- أغنية «حط الساعة» ليس لها علاقة بالسياسة.. وأهدي هذه الأغنية لمصر

 

كوثر مصطفى، كاتبة ومؤلفة مصرية، بدأت مشوارها في كتابة الأغاني عام 1994، وذلك عندما قرر المخرج خيري بشارة شراء كل أغاني ديوانها الأول "موسم زرع البنات"؛ للاستعانة بأشعاره في فيلم "طعم الدنيا"، كما اختارها الراحل يوسف شاهين، بعدما انتهى من كتابة سيناريو فيلم "المصير" لتكتب نشيد الأمل في الفيلم، كما اشتهرت بتخصصها في كتابة أغاني "الكينج" محمد منير.

 

وفى حوار خاص لـ«بوابة أخبار اليوم» اقتربنا من عالم كوثر مصطفى، للتعرف على مواقفها وعلاقتها بالكينج، فكان معها هذا الحوار:


لماذا تبتعد كوثر مصطفى عن أضواء الشهرة وتقف دائما خلف الكواليس؟


قررت في منتصف الثمانينات أن يكون مصدر رزقي هو الشعر، ولم اهتم بالنجومية والأضواء لكن كل ما يشغل بالى في ذلك الوقت العمل لكسب مال للعيش لذلك لم ابتعد ولكنى لم اهتم بالشهرة.

كم عدد الأغاني التي تعاونت فيها كوثر مع الكينج؟


تقريبا أكثر من 25 أغنية وكانوا من أهم وأشهر الأغاني التي تركت علامة مع الجمهور ومحبي منير، من أشهرهم 
سداح مداح ، والعالي عالي يابا، وحط الدبلة وحط الساعة ويا حبيبتي صفحة الكراس، وبكار، وعلي صوتك، وسويا سو ، ومدد يا رسول الله، وغيرها من الأغاني التي تركت علامة.


أغنية حط الدبلة وحط الساعة يقال أنها أغنية كانت سياسية في ذلك الوقت؟ 

 

الحقيقة في ذلك الوقت تم تفسيرها إلى أكثر من معنى لكن تفسيرها الحقيقي أنها تحكي حياة الإنسان بكل تفاصيلها منذ أن يستيقظ من نومه إلى أن يعود إليه مرة أخرى في آخر الليل، في محاولة لتجسيد لحظة ما بين الموت والحياة، وكان اسم الأغنية الحقيقي «نصف الليل» قبل حط الدبلة وحط الساعة.


ما هي أشهر المواقف التي تعرضت لها مع محمد منير؟


هناك موقفين راسخين في ذهني مع الكينج منير، فقد استقبلني استقبالاً حافلا عندما سافرت إلى أسوان بحثاً عنه أثناء تصويره إحدى أفلامه، وعندما التقينا فرح فرحاً شديداً، وأخذ مني الأغنية. 


أما عن الموقف الثاني كان منير لديه طبع جميل فكان عندما يعجب بلحن أغنية كان يطلب مني أن أكتب له كلمات تليق بهذا اللحن وبعد الانتهاء منه يصدمني صدمة شديدة بتعليقه "مش حلو.. في أحسن" فكان يصيبني بالإحباط الشديد وقتها، ولكن عندما يظهر العمل ويرى النور كنت أنسى كل ما حدث منه وأتذكر فقط سعادتنا بنجاح العمل. 

 

من خلال قربك من منير ما الشيء الذي يحزنه وهل يقصد كل كلمه يغنيها؟


«منير لا يعرف الصدفة» فكل كلمة يغنيها كان يقصدها ويقصد معانيها بالكامل، مثل أغنية «ازاي» التي لاقت رفضاً لعرضها في وقت الثورة، ولكنها ظهرت لجمهور منير ولاقت إعجاباً جماهيرياً كبيراً. 


هل منير يغير كثيرا في الأغنية واللحن؟


تعودت أن أترك لمنير دفة المركب لكي يقودها ليصل بنا إلى بر الأمان ويخرج العمل الفني على أكمل وجه، واستمر هذا طوال مدة العمل بيننا التي تصل إلى 25 عاماً، ليصبح هو من أخذ القرار ويتحمل عواقبه.


وكان محمد منير قد أخذ مني أغنية منذ 20 عاماً، ولم يظهرها إلى الجمهور وكانت تتر إحدى المسلسلات وهي «خطى خطى»، ودليلاً آخر على أن منير يفعل ما يشاء في أغانيه بأن كان لدي أغاني في ألبومه الجديد «وطن» ولكنه لم يغنيها ولا أعرف حتى الآن متى تظهر للنور. 

 

كم أجرك من منير تقريبا؟


الكينج لم يدفع أجور لأحد يتعاون معه، وحتى الآن لم أتقاض أجراً على بعض الأغاني التي تعاون معي فيها، ولكنني أحصل على أجري من شركة الإنتاج أو المنتج بعد بيع الأغنية. 


وأريد أن أهنئ الكينج على ألبومه الأخير «وطن» الذي حقق نجاحاً كبيراً في سوق الأغنية. 


بماذا تختمي حوارك مع «بوابة أخبار اليوم»؟


أختم حواري معك بأبيات شعر أقولها لأول مرة لـ«بوابة أخبار اليوم» وإهداءً لـ«مصر» وهي:

 
"شمس وقمر وبيوت وماس ونجوم وأرض، كل البلاد يا بلادي كلها تشبه لبـعض، إلا إلا أنتي فيكي إيه يا حبيبتي بيشد ليكي إلا القلب شد.. فيكي أيه بيخلي طعم المر، حلو والصعب مهما يكون يهون والأسى، أيام تمر يقسى قلبك قبلي يغضب أجي ابعد ألاقي جرح الغربة أصعب، والاقيني مش قادرة عليه يا بلادي فيكي أيه".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم