إزالة 206 حالة تعدى في حملات استرداد أراضى أملاك الدولة بالمنيا

ازالة 206 حالة تعدي ضمن الموجة 12 لحملات استرداد أراضي املاك الدولة بالمنيا
ازالة 206 حالة تعدي ضمن الموجة 12 لحملات استرداد أراضي املاك الدولة بالمنيا

أعلن اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، أنه تم إزالة واسترداد 206 حالة تعدى على أراضي أملاك الدولة بمختلف الولايات في ثاني أيام الموجة الثانية عشر من حملات استرداد الأراضي واستعادة أملاك الدولة «حق الشعب».

 يأتي ذلك في إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعدم التهاون في أملاك الدولة بالتنسيق بين كافة أجهزة الدولة للمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة وإزالة أي تعديات عليها.

 وأضاف المحافظ، أنه تم إزالة 174 حالة بناء مخالفة بمساحة 19608 م واسترداد 32 حالة زراعة بمساحة 106.8 فدان، ليصل ما تمت إزالته على مدار يومين 479 حالة تعدي بالبناء بمساحة 54754م، و86 حالة زراعة بمساحة 7777.3 فدان .

شدد المحافظ، على عدم التهاون في أملاك الدولة والتصدي بكل قوه للمتعدين على الأراضي بالتنسيق بين كافة أجهزة المحافظة لاستعادة الممتلكات العامة والخاصة وإزالة أية تعديات عليها، كما كلف الجهات المعنية ورؤساء المدن والمراكز بالمضي في تنفيذ خطة إزالة التعديات وإرسال تقارير يومية لغرفة عمليات المحافظة برئاسة محمد عبدالفتاح السكرتير العام، والمتابعة المستمرة مع مجموعة عمل إدارة الأزمة بكل مركز والتي يمثل فيها الجهات صاحبة الولاية على الأراضي المتعدي عليها، على أن يكون لدى كل جهة بيان بعدد الحالات ومساحتها واسم المتعدي على الأرض رباعي، مع وضع لافتة على الأراضي المستردة بأنها أملاك الدولة وممنوع التعامل عليه.

ففي مركز مغاغة تم إزالة 11 حالة تعدي بالبناء بمساحة 1315م و 12 حالة زراعة بمساحة 0.3 فدان، وبمركز بني مزار تم إزالة 16 حالة بمساحة 4700م و 4 حالات زراعة بمساحة 7 فدان، وبمطاي تمت إزالة 8 حالات تعدي بالبناء بمساحة 1311م، وبمركز المنيا تم إزالة 30 حالات تعدي بالبناء بمساحة 2811م، وبأبو قرقاص تم إزالة 54 حالات تعدي بالبناء بمساحة 6993م، وبملوي تم ازالة 36 حالات تعدي بالبناء بمساحة 1972م و 15 حالة زراعة بمساحة 17.5 فدان، وبمركز ديرمواس تم إزالة 19 حالات تعدي بالبناء بمساحة 506م وحالة زراعة بمساحة 82 فدان .

وكان اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا قد قاد حملة مكبرة لاسترداد أراضي الدولة، نجحت في استرداد حوالي 5 الآف فدان بنطاق مركز أبو قرقاص بالطريق الصحراوي الشرقي، معظمها مزروعات والمساحة الباقية مجهزة للزراعة ولم يتقدم واضعي اليد بأية طلبات لتقنينها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم