من «رمسيس» لـ«سيدي جابر».. تاريخ محطات ثاني أقدم سكة حديد في العالم

محطتا مصر وسيدي جابر
محطتا مصر وسيدي جابر

- «محطة مصر» تم إنشاؤها في القرن التاسع.. وتنطلق منها القطارات  إلى جميع نواحي المحروسة

- «سوق الليمون» وراء تسمية محطة كوبري الليمون

- «قليوب» سهلت نقل البريد والبضائع والمسافرين من ميناء الإسكندرية إلى القاهرة

- «سيدي جابر» المحطة الرئيسية الثانية لسكك حديد مصر.. وتقطع وسط الإسكندرية

 

كانت ولازالت محطات القطارات في مصر، شاهدة على إنجاز ثاني أقدم خط سكك حديد في العالم، بعد تدشين الخطوط البريطانية، لتظل مصر رائدة العالم في هذا المجال.

ولمحطات القطارات حكايات وأسرار، وفي هذا السياق، ترصد «بوابة أخبار اليوم»، أبرز محطات القطارات الأثرية، وتاريخ إنشائها، وحكايات وأسرار التسمية، وذلك في السطور التالية.

محطة مصر

 محطة مصر أو محطة رمسيس، هي محطة القطارات المركزية بمدينة القاهرة، تقع في ميدان رمسيس، وتنطلق منها كافة أنواع القطارات على اختلاف درجاتها إلى جميع نواحي مصر.

يرجع إنشاء محطة مصر إلى القرن التاسع عشر عام 1885، وكان مبنى هذه المحطة قد تم تشييده عند افتتح أول خط سكة حديد في مصر في نفس عام البناء لنقل الركاب ما بين القاهرة والإسكندرية، ثم جرى توسعة المبنى مرتين، الأولى عام 1892، والثانية عام 1955.

كان يطلق على محطة مصر في الماضي اسم باب الحديد، ومنه استلهم المخرج يوسف شاهين فيلمه الشهير «باب الحديد» والذي تدور أحداثه في محطة مصر.

وكانت محطة مصر، المحطة المحورية التي تشهد انطلاق القطارات من القاهرة الشمال أو الجنوب، وما زالت شاهدة على أحداث كثيرة في التاريخ الحديث.

محطة كوبري الليمون

تقع محطة كوبري الليمون وسط  القاهرة وتتميز  بالهدوء التام.

وتعتبر محطة «كوبري الليمون» من المحطات التاريخية التي تم إنشاؤها عام 1889، والتي مازالت تحتفظ بهدوئها وجمالها المتواضع، ويعود اسمها لوجود سوق لليمون بالقرب من القنطرة قديمًا.

الزاوية الحمراء

تتواجد محطة سكة حديد «الزاوية الحمراء» بخط الشرق، أو خط القاهرة ـ شبين القناطر ـ الزقازيق ـ المنصورة، تعد أول محطة تتوقف بها قطارات هذا الخط بعد محطة القاهرة بالنسبة للمتوجه إلى شبين القناطر والزقازيق والمنصورة.

كما تعتبر المحطة قبل الأخيرة بالنسبة للقادم للقاهرة، وتصنف ضمن المحطات الأثرية والتاريخية.

محطة قليوب

تعتبر محطة قطار قليوب من المحطات العريقة على مستوى مصر ، حيث تم بناءوها في عهد عباس الأول الذي تولى حكم البلاد من عام 1848 ، حتى عام 1854 ـ تم بناء المحطة ضمن المشروع القومي الذي تنفذه الدولة آنذآك ، لعمل أول خط سكك حديد في مصر بين القاهرة و الإسكندرية.

وقامت ببناءه أحد الشركات الانجليزية لتسهيل نقل البريد والبضائع والمسافرين من ميناء الاسكندرية إلى القاهرة ، وتمثل محطة قطار قليوب حالياً نقطة الربط الوحيدة بين العاصمة وجميع محافظات الوجه البحري.

محطة سيدي جابر

هي المحطة الرئيسية الثانية لسكك حديد مصر، وتقع في حي سيدي جابر بوسط الإسكندرية، وتمر بها قطارات السفر إلى القاهرة وبعض المدن الرئيسية في مصر.

كما يمر بها قطارات الخط الداخلي (خط أبو قير) الذي يربط بين محطة الإسكندرية وأبو قير شرق الإسكندرية.

ويرجع تاريخ إنشاء محطة مركز سيدي جابر مع إنشاء أول خط سكك حديدية في مصر وأفريقيا، حيث كانت في ذلك الوقت خارج حدود مدينة الإسكندرية، إلا أن التوسعات المتلاحقة بالمدينة بعد إنشاء خط ترام الرمل جعلت من مركز سيدي جابر أحد الأحياء الجديدة بالمدينة، حتى أصبح حي سيدي جابر مركز مدينة الإسكندرية الحديثة حاليًا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم