زعم حدوث تزوير.. المرشح الخاسر بانتخابات الكونغو الديمقراطية يطعن في النتائج

 مارتن فيولو
مارتن فيولو

قال المرشح الحائز على المركز الثاني بانتخابات الرئاسة في جمهورية الكونغو الديمقراطية اليوم الجمعة 11 يناير إنه حقق انتصارًا ساحقا بأكثر من 60 بالمائة من الأصوات، وإنه سيرفع شكوى تزوير رسمية خلال ساعات.

وكان ينظر للانتخابات بأنها أول انتقال ديمقراطي للسلطة في الكونغو خلال ستة عقود، لكنها تهدد في المقابل بإيقاظ أشباح العنف في البلد الضخم المضطرب الذي شهد وفاة ملايين الأشخاص خلال حروب أهلية منذ التسعينيات من القرن الماضي.

وقال المرشح مارتن فيولو "عندما تعرفون أنكم على صواب، فلا ينبغي أن تلزموا منازلكم"، كما حض أنصاره على "النهوض" ومشاركته في الطعن على النتائج.

ورغم توقعات استطلاعات الرأي قبل الانتخابات بفوز فيولو، رجل الأعمال والمدير السابق في شركة إكسون موبيل، إلا أن هيئة الانتخابات الوطنية قالت إنه خسر أمام مرشح آخر للمعارضة وهو فليكس تشيسكيدي.

وقالت حملة فيولو اليوم الجمعة إن عملية الفرز التي أجرتها أظهرت فوز مرشحها بنسبة 62 بالمائة مقابل 19 بالمائة لتشيسكيدي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم