بالصور.. لاند روڤر «ديفندر» سيارة الملوك التي «انقرضت»

لاند روڤر "ديفندر"
لاند روڤر "ديفندر"

تعود قصة إنتاج السيارة إلى عام 1948، حين تم إطلاق لاندروفر في معرض أمستردام للسيارات، بعد أن سمحت شركة روفر بتطوير سيارة "جميع الأغراض" مماثلة لسيارة ويليس جيب.

واستعرضت صحيفة ديلي ميل حكاية السيارة التي كانت تمكتلها العائلة الملكية البريطانية، ومرور السيارة بعدد من المراحل لتطويرها لكي تواكب العصر وقتها، إلى أن تم الإعلان رسميًا عن وقف إنتاج السيارة، لعدم مواكبتها متطلبات السلامة والانبعاثات الحديثة.

بدأت سلسلة السيارات الأولى من لاند روفر "ديفندر" بقاعدة عجلات 80 بوصة، وقوة دفع 50bhp لمحرك 1.6 لتر من روفر P3، وكانت تكلفة السيارة الواحدة وقتها 450 جنيها إسترلينيا، وفي غضون عام  بدأ الجيش البريطاني اختبار السيارة الجديدة.

امتلكت العائلة الملكية أول سيارة لاند روفر لها بحلول عام 1953، والتي امتدت قاعدتها إلى 86 بوصة، وتطورت فيما بعد في عام 1954 ، وتم طرح نسخة قاعدة عجلات طويلة من 109 بوصات.

بدأت سلسلة تطوير محرك لاندروفر في عام 1957 ، حين تم إضافة أول محرك ديزل، وفي غضون عام تم إطلاق السلسلة الثانية، بمحرك بنزين أكبر سعة 2.25 لتر، وبحلول عام 1966 ، تم طرح نحو 500000 سيارة لاند روفر "ديفندر" بالأسوق.

بعد ذلك تم إطلاق السلسلة الثالثة من "الديفندر" في بداية السبعينيات، وتحديدا عام 1971، والذي وصل عددها إلى 750,000 سيارة على خط الإنتاج، وفي عام 1976 تخطي عدد السيارات المنتجة المليون سيارة، وقبل نهاية السبعينيات وتحديدا في عام 1979، أضافت الشركة محرك V8 الرائع بحجم 3.5 لتر في لاندروفر.

تغيرت Defender بشكل جذري في عام 2007 ، ليتم الالتزام بقواعد السلامة الجديدة، بالإضافة إلى لوحة تحكم أكثر حداثة.

مع احتفال ديفندر بالذكرى الخامسة والستين مع إصدار LXV الخاص في 2013 ، و كان من الواضح أن السيارة لم تعد قادرة على تلبية متطلبات السلامة والانبعاثات الحديثة، ونتيجة لذلك خرجت "ديفندر" عن خط الإنتاج في يناير 2016.

ومع ذلك ، يقدر أن 70 % من جميع سيارات لاندروفر "ديفندر" التي تم إنتاجها على الإطلاق، لا تزال تعمل في مكان ما حول العالم، إذ أن هناك أكثر من مليوني سيارة تم إنتاجهم على مدار 70 عامًا تقريبًا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم