روسيا: لن نسمح بتحول إدلب لملجأ للإرهابيين

ماريا زاخروفا
ماريا زاخروفا

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن روسيا تعتقد أن إنشاء منطقة نزع السلاح في سوريا يحمل طابعًا مؤقتا، مشيرة إلى أهمية منع تحولها إلى ملجأ للإرهابيين.

وقالت زاخاروفا في موجز صحفي أسبوعي، اليوم الجمعة 11 يناير: "نؤكد تمسكنا بتنفيذ الاتفاق الروسي التركي حول استقرار الوضع بمنطقة خفض التصعيد في إدلب والذي تم التوصل إليه في 17 سبتمبر عام 2018.. ومن المهم منع إفشال نظام وقف إطلاق النار وضمان الانسحاب الكامل للجماعات المتطرفة والأسلحة من منطقة نزع السلاح".

واستطردت المتحدثة باسم الخارجية الروسية قائلةً، "ذلك لا يجب أن يكون حجة لتحويل منطقة خفض التصعيد في إدلب إلى ملجأ لآلاف الإرهابيين من "النصرة"، ننطلق من أن إنشاء منطقة نزع السلاح ومنطقة خفض التصعيد يحمل طابعًا مؤقتًا".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد توصل مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى اتفاقٍ في منتصف سبتمبر الماضي من أجل إقامة منطقة منزوعة السلاح في مدينة إدلب السورية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم