للسيدات.. تعرفي على الفرق بين المنظار البطني والرحمي

الفرق بين المنظار البطني والرحمي للسيدات
الفرق بين المنظار البطني والرحمي للسيدات

أوضح د. أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، أن عملية المنظار البطني يتم خلالها معاينة الأعضاء التي تقع داخل التجويف البطني، بهدف معاينة الأعضاء التناسلية للأنثى، وهي عملية جراحية صغرى بسيطة اعتمادًا على الحالة، وتنقسم بشكل رئيس إلى المنظار التشخيصي والمنظار العلاجي، مع العلم أنه في حال العثور على مشكلة معينة باستخدام المنظار التشخيصي يمكن علاجها في الوقت نفسه.

وقال "الملا"، إن عملية المنظار الرحمي تتم من خلال إدخال المنظار عن طريق المهبل ثم عنق الرحم لمعاينة التجويف الرحمي، لتشخيص وعلاج أكثر المشاكل التي تعاني منها السيدات، ومنها وجود التصاقات في بطانة الرحم، وتختلف أسباب الالتصاقات فمنها ما هو وراثي، ومنها ما يكون نتيجة أدوية معينة، ولكن الأسباب الأكثر شيوعًا للالتصاقات في بطانة الرحم هي الالتهابات ومضاعفات لعمليات التنظيف الرحمية.

وأكد استشاري الحقن المجهري، أن الالتصاقات تؤدي لتصغير تجويف الرحم وتضيقه، مما قد يتسبب بمنع الحمل، وبشكل عام عادة ما تكون عملية المنظار الرحمي عملية صغرى وبسيطة، ولكن ذلك يعتمد على الحالة ووقت العملية، وقد تشعر المريضة بعد العملية بمغص مشابه لآلام الدورة، وذلك نتيجة للتقلصات الرحمية التي يتسبب بها سائل يتم حقن الرحم فيه قبل التنظير.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم