البنك الأهلي يطرح «ميزة» بفروعه الأحد.. ومليون كارت في 2019

هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي
هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي

يبدأ البنك الأهلي المصري، طرح أول بطاقة مدفوعات وطنية بعلامة تجارية مصرية «ميزة»، بفروعه، مطلع الأسبوع المقبل.


وكشفت مصادر مسئولة البنك الأهلي المصري، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أنه سيتم طرح بطاقة المدفوعات الوطنية «ميزة»، يوم الأحد المقبل بجميع فروع البنك، وذلك في إطار إستراتيجية التحول إلى مجتمع غير نقدي، وتعزيز الشمول المالي؛ مما يدعم تنمية قطاع المدفوعات الإلكترونية.


 وأوضحت المصادر، أن شركة بنوك مصر للتقدم التكنولوجي، تتولى إصدار هذه البطاقات الجديدة، و يحصل عليها المواطنون من خلال البنوك، ومن المقرر أن يطبع البنك الأهلي نحو مليون كارت «ميزة» الوطني، بداية من يناير الجاري.


وبدأت بعض البنوك العاملة في السوق المحلية، في إصدار أول بطاقة مدفوعات وطنية بعلامة تجارية مصرية تحت اسم «ميزة»، بداية من مطلع شهر يناير الجاري.

 

وتصدر أول بطاقة مدفوعات وطنية «ميزة»، من خلال شركة بنوك مصر، بالتعاون مع وزارة الاتصالات، والبنك المركزي المصري، وعدد من البنوك العاملة في السوق المحلية، وعلى رأسها بنوك الأهلي، ومصر، والقاهرة، والتعمير والإسكان، والمصرف المتحد، والبنك التجاري الدولي-مصر.


وبطاقة المدفوعات الوطنية «ميزة» بطاقة بنكية وطنية مثل بطاقات فيزا، وماستركارد، تمكن بطاقة «ميزة» حاملها من الحصول على المدفوعات الخاصة به، وإجراء المعاملات الإلكترونية، وسداد مقابل الخدمات الحكومية، والرسوم، وصرف أنواع الدعم المختلفة.


ومن المقرر طباعة نحو 20 مليون بطاقة مدفوعات وطنية «ميزة»، يستهدف البنك المركزي خلال السنوات الثلاثة المقبلة، وبطاقة المدفوعات الوطنية «ميزة» يتم إصدارها بالتعاون بين البنك المركزي وشركة بنوك مصر، وعدد من البنوك المحلية ووزارة الاتصالات.


ويستهدف البنك المركزي، توفير بطاقة ميزة لغير المتمتعين بخدمات مصرفية، مثل أصحاب المعاشات، بجانب استخدامها في توفير الدعم النقدي والعيني، وتساهم في تحقيق الشمول المالي، خاصة مع انخفاض تكاليف استخدامها، وتساعد على ضم بعض فئات التجار التي لا تَستخدم الدفع، بالإضافة إلي زيادة قاعدة المتعاملين في نظام الدفع الإلكتروني، وتقليل التعامل بالكاش.


وتتيح بطاقة المدفوعات الوطنية «ميزة»، التعامل على جميع الخدمات الحكومية والعامة المقدمة للجمهور عبر الدفع الإلكتروني، إلى جانب إتاحة استخدامها في السداد مقابل خدمات الحكومة الإلكترونية، وأيضا في خدمات التجارة الإلكترونية.


ويساهم استخدام بطاقة المدفوعات الوطنية «ميزة» في توفير الوقت والجهد ومشقة الحصول على المبالغ الكبيرة من الكاش، إلى جانب تكاليف طباعة النقد وسحب التالف منها، ويقوم البنك المركزي، يتطوير العمل ببطاقة المدفوعات الوطنية «ميزة»، لتصبح «لاتلامسية» أي يمكن استخدامها في المدفوعات صغيرة الحجم بمجرد تمريرها أمام الماسح الضوئي دون إدخالها داخل ماكينة الصراف الآلي، أو تمريرها بماكينة نقطة البيع، منتصف عام 2019.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم